تراجع حركة التجارة شمال حمص نتيجة انخفاض سعر صرف الدولار

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 16:09:42 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت - حمص

تراجعت الحركة التجارية شمال حمص وسط سوريا، نتيجة انخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، مع ثبات أسعار المواد الغذائية والتموينية.

وسجل سعر صرف الدولار الجمعة مبيع 409 و شراء 413 ليرة سورية.

وانخفض سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية من نحو أسبوع ، بمقدار تراوح ما بين 10 و35 ليرة في معظم المحافظات السورية.

وقال أحد تجار المواد الغذائية ويلقب نفسه بـ"أبو أحمد" في حديث مع "سمارت" الجمعة، إنه لاتوجد أي عمليات بيع وشراء سوى  المواد الأساسية، وذلك لإحجام الأهالي لعدم انخفاض الأسعار مع انخفاض الدولار.

وأضاف "أبو أحمد" أنه لايستطيع أن يبيع بضاعته بسعر منخفض ما يؤدي لخسارته، لكونه اشتراها بسعر الدولار القديم، مشيرا أنه سابقا يبيع بـ300 ألف ليرة يوميا، أما الآن يبيع بنحو 20 ألف.

من جهته أكد أحد اختصاصي كلية الاقتصاد و المتابعين لحركة الأسواق "أبو عبد الله"،  في حديث مع "سمارت"، إن تأثير انخفاض سعر الصرف لا يمكن أن يظهر الآن،  بل يحتاج إلى وقت قد يمتد لشهر ريثما تباع البضائع الموجودة في السوق.

وأضاف "أبو عبد الله" أن إحجام الأهالي عن الشراء بانتظار انخفاض الأسعار سيؤدي لكساد مؤقت في الأسواق.

وأغلقت معظم المحال التجاريةفي حيين بمدينة حلب شمالي سوريا، الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وتأثرت أسعار البضائع بسبب انخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية.

وكان سعر صرف الدولار محافظا على ثباته فوق حاجز الـ500 ليرة في النصف الأول من عام 2017،إلا أن النظام تدخل في السوق من خلال طرح عملات أجنبية ليؤثر على المضاربة بالسوق السوداء، إذ يرى اقتصاديون أن إجراءات النظام تهدف لجمع أكبر كمية من الدولار بسبب إقبال المواطنين على بيعه، وعند الانتهاء تعود أرقام التداول لارتفاعها.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 16:09:42 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
اتخاذ إجراءات في مدينة سراقب بإدلب للحد من "الفلتان الأمني"
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة سقبا شرق دمشق تطالب بإسقاط النظام وتندد بوفد "الرياض 2"