"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون السيطرة على قرية جنوب حلب

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير هبة دباس, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 2 كانون الأول، 2017 13:29:43 - آخر تحديث بتاريخ : 2 كانون الأول، 2017 19:40:55خبرعسكريقوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2017/12/02 19:08:15بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/12/02 14:43:38بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -حلب

استعاد الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية السبت، السيطرة على قرية جنوب حلب شمالي سوريا، بعد ساعات من تقدم قوات النظام السوري، فيما تدور اشتباكات بين الطرفين في قرى مجاورة.

وقال قائد عسكري في "هيئة تحرير الشام" يلقب نفسه "عدي أبو فيصل" إنهم استعادوا السيطرة على قرية خربة هويش، لافتا أن الاشتباكات مستمرة على أطراف قرية وتلة الرشادية التي تقدم إليها النظام الجمعة، وذكر ناشطون أن "جيش العزة" و"جيش النصر" ساندوا "تحرير الشام".

وأوضح "أبو فيصل" إن الاشتباكات أسفرت عن قتل عشرات العناصر من قوات النظام والميليشيات المساندة له، إضافة إلى الاستيلاء على دبابتين وعربة شيلكا، وقاعدة "كورنيت".

وأضاف "أبو فيصل" أن قوات النظام تحاول التقدم إلى قرية عبيسان الاستراتيجية من كتيبة "عبيدة"، وسط غطاء جوي وقصف مدفعي وصاروخي مشيرا في حال سيطرت على القرية ستفرض سيطرتها ناريا على عدة قرى مجاورة.

من جهته قال مسؤول في نقطة طبية بالمنطقة، صلاح أبو عبيدة، إن عنصرا من "تحرير الشام" قتل وأصيب سبعة آخرون جراء غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتي قليعة الشيح وحجارة، لافتا أن الاشتباكات ما تزال مستمرة في قرية الرشادية في محاولة لاسترجاعها من النظام.

وأضاف الناشطون، أن قوات النظام تقدمت ليل الجمعة -السبت، إلى قرية وتلة الرشادية وقرية خربة هويش، تزامنا مع غارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت قرى مربعات بيشة ومربعات السلوم و سيالة ورملة وبرج سبنة وقلعة الشيح.

وأعلن "جيش النصر" التابع للجيش الحر تدمير دبابة شيلكا لقوات النظام بصاروخ "تاو" على أطراف قرية عبيسان.

وسبق أن سيطرت "تحرير الشام" على قرى طلافح والرشادية وسيالة والرملة وعبيسان ومزرعتها، منذ أيام بعد اشتباكات مع النظام، أسفرت عن قتلى في صفوفه وأسر آخرين.

وشهدت المنطقة مواجهات ومعارك كر وفر بين الطرفين مؤخرا،إذ تحاول قوات النظام مرار اقتحام قرى حجارة شرقية وغربية والرشادية والحويوي وتسعيدها "تحرير الشام"، وذلك بعد استقدام تعزيزات عسكرية من حماة، وإعادة توزيعها في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير هبة دباس, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 2 كانون الأول، 2017 13:29:43 - آخر تحديث بتاريخ : 2 كانون الأول، 2017 19:40:55خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
13 جريحا بقصف مدفعي على مناطق النظام في دمشق وريفها
الخبر التالي
ناشطون يوثقون مقتل 261 مدنيا بقصف على غوطة دمشق الشرقية الشهر الفائت