"حكومة الإنقاذ" تجتمع مع مجالس محلية ومنظمات لتنظيم العمل في إدلب (فيديو)

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 12:51:26 - آخر تحديث بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 13:52:28خبرسياسياجتماعيهيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2017/12/04 13:42:56بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -إدلب

اجتمعت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب شمالي سوريا، مع مجالس محلية ومنظمات إنسانية وإغاثية عدة، لتحديد وتنظيم آليات العمل.

وقال رئيس "حكومة الإنقاذ" محمد الشيخ، في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إنهم طرحوا على المجالس وبعض المنظمات آلية عملهم ورؤيتهم والطريقة التي سيتبعونها في دعم المشاريع وتنفيذها، وذلك لـ"منع الاستغلال".

وأكد "الشيخ" عدم منحهم المجالس أي دعم مالي حتى الآن، إنما اتفقوا على أن يتقدم المجلس بمشروع خدمي لينال موافقة "الحكومة" التي ستمنح الدعم وتشارك بالإشراف عليه فقط، مشيرا أنهم "لن يتدخلوا بعمل المجالس، كما أنهم لن يدعموا المناطق التي لم تتقدم مجالسها بمشاريع خدمية".

وحول الدور التركي، قال "الشيخ" إنهم لم يطلبوا من المسؤولين الأتراك الذين اجتمعوا معهم سابقا أي دعم مالي، إنما اقتصر دورهم على" تقديم الاستشارة والمساعدة في تنظيم العمل".

ومن جانب آخر، دعا رئيس "الحكومة" إلى إجراء انتخابات للمجالس المحلية ومجلس المحافظة، كون معظمها "عُيّن ومددت فترة ولايته بعد انتهائها".

وسبق أن أعلنت مجالس محلية عدة في المحافظة تبعيتها لـ"حكومة الإنقاذ" فيما رفضت أخرى، تلا ذلك اجتماع "الحكومة" مع والي ولاية هطاي التركية ووالي معبر باب الهوى، طرح خلالها رؤية "الحكومة" وتصورها عن العلاقة التي تريدها مع تركيا وخططها المستقبلية للعمل.

          

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 12:51:26 - آخر تحديث بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 13:52:28خبرسياسياجتماعيهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
خمسة فصائل تنضم لـ"جيش تحرير الشام" في القلمون الشرقي بريف دمشق
الخبر التالي
قتيل وجرحى بقصف مجهول المصدر على دمشق ومدينة جرمانا شرقها