مشروع في مدينة جاسم بدرعا يوفر 57 فرصة عمل بمرحلته الأولى

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 20:34:04 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت ــ درعا 

وفّر مشروع "العمل مقابل النقد" 57 فرصة عمل لعدد من الأشخاص في مدينة جاسم (40 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، بينهم نساء ومدنيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك خلال المرحلة الأولى منه.

وقال رئيس المجلس المحلي في المدينة راتب الجباوي في تصريح لـ"سمارت"، إن المشروع أطلق في مجال النظافة بالتعاون مع لجنة الإنقاذ الدولية، وهو على مرحلتين الأولى مدتها ثلاثة أشهر وتنتهي خلال الشهر الجاري، ويتقاضى العاملون مبلغ 140 دولار أمريكي شهريا.

وأوضح "الجباوي" أن النساء والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة عملوا في مجال حملات التوعية للتأكيد على أهمية النظافة، فيما عمل البقية بتنظيف الشوارع والمرافق العام وغيرها.

ولم يتوقع "الجباوي" نجاح كبير للمشروع في مرحلته الثانية التي تستمر لشهرين انطلاقا من الشهر الجاري، لعدم وجود حاجة لعمال النظافة، لافتا أن المنظمة اختارت 100 شخص للعمل ضمن هذه المرحلة.

وأثنى "الجباوي" على فكرة المشروع الذي يوفر فرص العمل للسكان في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بدلا من إعطاء المساعدات للعائلات.

وانتقد في الوقت نفسه آلية العمل، حيث تحدد الجهة الداعمة طبيعة المشروع المختار ولا تأخذ اقتراحات المجلس بعين الاعتبار، ما أوقعه في حيرة بين القبول بالمشاريع  لتأمين فرص عمل، ورفضها لعدم حاجة المدينة لها وتحمله أعباء تكاليف الآليات المستخدمة لكون المنظمة تؤمّن رواتب العاملين فقط، بحسب قوله.

وسبق أن أطلقت منظمات إنسانية مشاريع عدة مشابهة في مدن وبلدات خارجة عن سيطرة النظام بعموم سوريا، بهدف تأمين فرص عمل للسكان ودفعهم للاعتماد على أنفسهم.

ولجنة الإنقاذ الدولية منظمة غير حكومية للمساعدات الإنسانية العالمية والإغاثة والتنمية، تأسّست عام 1933 بناءا على طلب من ألبرت آينشتاين، وتقدم المساعدات في المناطق التي تشهد "صراعات وحروب"، بحسب ما تعرف عن نفسها.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 20:34:04 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
قتلى وجرحى لقوات النظام بمواجهات مع تنظيم "الدولة" بمحيط مدينة البوكمال
الخبر التالي
روسيا: "قسد" مستعدة لضمان سلامة عسكريينا شرق نهر الفرات