دخول ملابس شتوية إلى غوطة دمشق الشرقية للمرة الأولى هذا العام

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 22:02:42 خبرإغاثي وإنسانيالحصار

سمارت ــ ريف دمشق

دخلت الاثنين، للمرة الأولى لهذا العام دفعة ملابس شتوية إلى غوطة دمشق الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام السوري، عن طريق تاجر يلقب بـ"المنفوش".

وقال تاجر يلقب نفسه "أبو منصور " في حديث لـ"سمارت"، إنه استطاع إدخال بضاعة اشتراها قبل ثلاثة  أشهر عبر وسطاء في متاجر دمشق، حيث دفع "أتاوة " على بضاعته لحواجز قوات النظام عن طريق "المنفوش" تقدر بـ 3200 ليرة سورية على الكيلو الغرام الواحد، وسيضطر لإضافة هذا المبلغ على كل قطعة حسب وزنها .

وأضاف "أبو منصور" أن النظام قبل بإدخال البضائع متأخرا الأمر الذي عكس سلبا عليه، لأنه من المفترض عرض الألبسة الشتوية قبل شهرين مع بدء الموسم ،إضافة لانخفاض سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية حيث كان سعر الصرف 500 ليرة والآن يساوي 395.

ويوجد بعض معامل الألبسة التي تعمل حتى الآن في الغوطة الشرقية، ولكنها تعاني من سوء الجودة نظرا لقدم الأقمشة المتبقية لديها، وهذا ما يجعلها غير مرغوبة.

​ويمنع النظام دخول المواد الغذائية والمحروقات إلى الغوطة الشرقية، لكنه يسمح بدخول دفعات على مدار السنة عن طريق "المنفوش" الذي يحتكر إدخال المواد الغذائية للغوطة عبر اتفاقات وصفقات أبرمها مع النظام ودفعه رشاوي لحواجز قوات النظام.

وتفرض قوات النظام حصاراعلى منطقة الغوطة الشرقية منذ سنوات، اشتد مطلع العام الحالي ما أدى لتراجع الأوضاع الإنسانية ووفاة عشرات المرضى بسبب نقص الدواء، ويأتي الحصار وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخي للنظام وروسيا، أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 4 كانون الأول، 2017 22:02:42 خبرإغاثي وإنسانيالحصار
الخبر السابق
قتيل بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة" غرب الحسكة
الخبر التالي
اجتماع طارئ لـ"هيئة التفاوض" لبحث ملف غوطة دمشق الشرقية