برنامج تدريب على عدة مهن للذكور والإناث بمنطقة معرة النعمان ومدينة إدلب

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 5 كانون الأول، 2017 23:38:12 خبرأعمال واقتصاداجتماعيمنظمة إنسانية

سمارت – إدلب

أطلقت منظمة محلية تدريبا مهنيا شمل عدة مهن، استفاد منه 150 شخصا من الذكور والإناث في منطقة معرة النعمان ومدينة إدلب، شمالي سوريا، ويشرف عليها نحو 25 مدربا ومدربة.

وأوضح مدير مشروع التدريب المهني في "منظمة بنفسج" القائمة على العمل أحمد الإسماعيل لـ"سمارت"، إن المشروع تضمّن شقين شمل أحدهما تدريب 70 شخصا بين إناث وذكور في منطقة معرة النعمان، و80 شخصا في مدينة إدلب، تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاما.

وأضاف "الإسماعيل"، في تصريحه ليل الاثنين - الثلاثاء، أنهم يدربون الإناث على مهن الخياطة النسائية، التطريز، وتصفيف الشعر، فيما يدربون الذكور على تمديدات الكهرباء، صيانة الحواسيب، والخياطة، فيما اختيرت المهن وفق استبيان حدد المهن الأكثر رواجا.

ولفت مدير المشروع أن التدريب اعتمد بشكل كامل على التدريب العملي بعيدا عن المنهج النظري، ليتمكن المتدربون من الانخراط مباشرة في سوق العمل، مؤكدا أن أغلبهم جاهزون لذلك.

ونوه أن ما يتعلق بمهنة صيانة الحواسيب، فإنهم لقبلوا الأشخاص الحائزين على الشهادة الثانوية على أقل تقدير.

ويتقاضى المتدربون أجورا شهرية لقاء مشاركتهم في الدورة، بينما المدربون يتقاضون بين 600 و700 دولار أميركي عن كامل الدورة، كما ستقدم في نهاية الدورة منح مادية للمتفوقين تتراوح بين 700 و800 دولار.

وبدأ المشروع في العاشر من أيلول الماضي، وينتهي في العاشر من الشهر الجاري، بتنفيذ من منظمة "بنفسج" ودعم من منظمة "كير"، حسب "الإسماعيل".

وسبق أن أطلقت منظمة بالتعاون مع المجلس المحلي لمدينة معرة النعمان، في شهر آب الماضي، برنامج التدريب المهني ودعم المشاريع الصغيرة لتوفير 71  فرصة عمل لأهالي المدينة (40 كم جنوب مدينة إدلب).

وتستغل منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الإدارة المحلية، الهدوء النسبي الذي تشهده سوريا، بعد إبرام اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، من خلال إطلاق عدد من المشاريع وافتتاح مراكز، تعنى بالخدمات العامة والمرأة والطفل، مثل تدريب النساء على الصحافة، وافتتاح مراكز صحية مختصة للكبار، وأخرى تعنى برعاية الأطفال الصحية.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 5 كانون الأول، 2017 23:38:12 خبرأعمال واقتصاداجتماعيمنظمة إنسانية
الخبر السابق
إطلاق مبادرة للعفو عن "المتورطين" من عناصر تنظيم "الدولة" بدرعا
الخبر التالي
"الأحوال المدنية" شرق درعا تبدأ بإصدار بطاقات عائلية في مدينة بصرى الشام