"وفد التفاوض": النظام لا يريد الدخول بالعملية السياسية لأنها ستكون نهايته

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 5 كانون الأول، 2017 21:15:17 خبرسياسيمؤتمر جنيف

سمارت ـــ تركيا

اعتبر وفد هيئة التفاوض المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" الثلاثاء، أن النظام السوري لا يرد الدخول بالعملية السياسية "لأنها ستكون نهايته".

وقال الناطق باسم "وفد التفاوض" يحيى العريضي بتصريح لـ"سمارت"، إن "النظام سيصر على سحب بيان الرياض2 حتى لو كتبه بيده فهو لا يريد الدخول بأية عملية سياسية  لأنها ستكون نهايته".

وكان رئيس وفد النظام إلى مفاوضات "جنيف" انتقد الجمعة الفائت، أداء المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا الذي يرعى المفاوضات، معلنا إنهاء مشاركة الوفد في الجولة الثامنة، فيما قالت وزارة خارجية النظام بوقت سابق اليوم، إن عودة الوفد مازال قيد الدراسة.

وتساءل "العريض"، أنه كيف من الممكن أن يسحب "وفد التفاوض" بيان "الرياض2" وهو منسجم مع قرارات الشرعية الدولية وبيان جنيف.

واعترض وفد النظام على بيان المؤتمر الموسع الثاني لـ"هيئة التفاوض" في العاصمة السعودية الرياض، الذي اعتبر رحيل رئيس النظام بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية شرطا للوصول إلى حل سياسي، وأعلن رفضه خوض مفاوضات مباشرة.

من جانبه قال رئيس "وفد التفاوض" نصر الحريري، إن النظام السوري يعوّل على الحل العسكري وتصرفاته على الأرض تترجم ذلك، ومازال يرتكب "أبشع الجرائم" في غوطة دمشق الشرقية.

وأضاف "الحريري" في مؤتمر صحفي عقده بمدينة جنيف السويسرية، إنه في الوقت الذي يسعى فيه "وفد التفاوض" للوصول إلى حل سياسي يجلب الأمن والاستقرار، مازال النظام يعول على الحل العسكري، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته الكاملة حيال الأمر.

وأوضح "الحريري" أنهم قدّموا تقريرا خاصا للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دميستورا، بالإضافة لمذكرة لمجلس الأمن ولجامعة الدول العربية و"أصدقاء الشعب السوري" تشرح بالتفصيل الواقع الإنساني الذي تعيشه الغوطة وتطالب برفع الحصار ومحاسبة المجرمين.

وأردف "نحن لازلنا في نقاشاتنا مع الأمم المتحدة من أجل الوصول الى الحل السياسي الجاد، علما أن النظام يرتكب أفظع الجرائم في الغوطة الشرقية، وهناك العديد من النساء والأطفال والجرحى يحتاجون إلى إجلاء، ولكن النظام يمنعهم من الخروج".

وتعاني مدن وبلدات الغوطة الشرقية من حصار شديد فرضته قوات النظام، وأدى إلى تردي الأوضاع الإنسانية ووفاة مدنيين بسبب نقص الدواء والغذاء، والقصف الجوي والمدفعي والصاروخي المكثف على المنطقة.

 

 
 


 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 5 كانون الأول، 2017 21:15:17 خبرسياسيمؤتمر جنيف
الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بقصف لقوات النظام شرق دمشق
الخبر التالي
التحالف يقدّر عدد عناصر تنظيم "الدولة" المتبقين في سوريا والعراق بثلاثة آلاف