ألوية "العمري" تنفي عقد مصالحات مع النظام في منطقة اللجاة بدرعا

اعداد جلال سيريس| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 11:16:49 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - درعا

نفت "ألوية العمري" التابعة للجيش السوري الحر، ما تروجه وسائل إعلام تابعة للنظام عن "تسويات" و"مصالحات" في في بلدة الشرايع بمنطقة اللجاة جنوب درعا جنوبي سوريا.

وقال عضو مكتب النشر في "ألوية العمري" عمر المدلجي لـ"سمارت" الأربعاء، إن ما نشرته وسائل إعلام النظام عن مصالحات مع الأخير في بلدة الشرايع وتسليم للأسلحة "عار عن الصحة وهو عبارة عن مسرحية لا تتعدى مصالحة إعلامية لا تستند إلى أي قاعدة شعبية".

وكانت ألوية "العمري" ذكرت في بيان نشر على موقع "يوتيوب" الثلاثاء، إداعاءات النظام باتفاقه مع أهالي بلدة الشرايع على "تسوية تشمل تسليم أسلحة"، وتوعد البيان "محاسبة كل من شارك وساعد في هذه التمثيلية".

وأضاف "المدلجي" أن من قرأ البيان "هم عناصر من البلدة وتابعين للواء العمري" وأكد أن "البلدة لم تسلم سلاحها أبدا وهي مستمرة حتى تحقيق النصر" حسب تعبيره.

وسبق أن نفى "المجلس العسكري في مدينة داعل" (14 كلم شمال مدينة درعا)، يوم ١٩ أيلول ٢٠١٧، ما تداوله ناشطون حول عقد "مصالحة" مع قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 11:16:49 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
وفد "هيئة التفاوض" يبحث مع "دي مستورا" العمليتين الدستورية والانتخابية
الخبر التالي
ارتفاع سعر البنزين شمال حمص لقلة توفره بالأسواق وزيادة الطلب عليه