وفد "هيئة التفاوض" يبحث مع "دي مستورا" العمليتين الدستورية والانتخابية

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 11:10:54 خبرسياسيمؤتمر جنيف

سمارت ــ تركيا

يبحث وفد هيئة التفاوض المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" الأربعاء، العمليتين الدستورية والانتخابية خلال جلسة تقنية مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا في مدينة جنيف السويسرية.

وقالت عضو الوفد أليس مفرج في حديث مع إذاعة "هوا سمارت"، إن استمرار مشاركة الوفد في الجولة الثامنة من مفاوضات "جنيف" سيؤدي إلى الضغط على وفد النظام للوصول إلى مفاوضات مباشرة، معتبرة أن انسحابهم سيكون خدمة للأخير.

وأعلن وفد النظام السوري تعليق مشاركته في الجولة الثامنة من المحادثات لاعتراضه على أداء "دي مستورا" وبيان "الرياض 2" الذي طالب برحيل رئيسه بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية، وقالت وزارة خارجية النظام أمس إن عودته مازالت قيد الدراسة.

وأشارت "مفرج" إلى أن الجلسة التي جمعت الوفد بـ"دي مستورا" أمس تناولت جديته في المفاوضات وتمسكه بالقرارات الدولية، وضرورة إبقاء المحادثات حية ودفع المجتمع الدولي إلى الضغط على النظام من أجل العودة.

وقال عضو الوفد فراس الخالدي في حديث مع قناة "العربية"، إن هناك أجواء تشعرهم بأن روسيا الحليف الرئيسي للنظام، تحاول الضغط عليه من أجل العودة إلى المفاوضات، متمنيا أن يكون هذا الضغط فعالا.

واعتبر المتحدث باسم الوفد يحيى العريضي في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، أن النظام لا يرد الدخول بالعملية السياسية "لأنها ستكون نهايته، ورأى رئيس الوفد نصر الحريري أن إعادة النظام إلى المفاوضات من مسؤولية المجتمع الدولي.

وطرح "دي مستورا" ورقة على الوفدين عند انطلاق الجولة الثامنة الأسبوع الفائت، رد عليها وفد "هيئة التفاوض" بوثيقة ترسم مستقبل سوريا، فيما رفضها وفد النظام واعتبرها "تجاوزا لصلاحيات المبعوث الأممي لأنه لم ينسق فيها معه".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 11:10:54 خبرسياسيمؤتمر جنيف
الخبر السابق
قتيل في مدينة الرقة بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
ألوية "العمري" تنفي عقد مصالحات مع النظام في منطقة اللجاة بدرعا