النظام يجري تغييرات في معبر الدار الكبيرة بحمص لكسب أموال إضافية

اعداد إيمان حسن, محمد الحاج| تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 22:21:01 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت - حمص

​أجرت قوات النظام السوري المتواجدة عند حاجز بلدة الدار الكبيرة (9 كم شمال حمص)، وسط سوريا، تغييرات على قيمة الضرائب المفروضة على البضائع التجارية المارة بهدف كسب أموال إضافية.

وقال المسؤول الأمني لحاجز الغاصبية،يلقب نفسه "صفوان أبو خالد" في تصريح لـ"سمارت" الأربعاء، إن قوات النظام سمحت بمرور عدد غير محدود من السيارات، إذ يبقى حاجز الدار الكبيرة مفتوحا حتى منتصف الليل، إلّا أن التجار يدخلون من 10 إلى 15 سيارة فقط يوميا، محملة بالمواد الغذائية.

كذلك أضاف أن قوات النظام خفّضت منذ يومين قيمة الضريبة المفروضة لتسهيل حركة التجارة بمقدار 25 ألف ليرة سورية، لتسهيل دخول أعداد كبيرة من السيارات ما يساهم بكسبه المزيد من الأموال.

​ولفت "صفوان" أيضا أن التفتيش الدقيق من قوات النظام في الحاجز، يتسبب بتأخير المدنيين والحافلات ثلاث ساعات يوميا للوصول إلى مدينة حمص.

​بدوره قال تاجر فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إن النظام خفّض الضرائب المفروضة على الكيلو الواحد من البضائع إذ كانت تتراوح بين 35 إلى 40 ليرة سورية لتصبح بين 25 إلى 30 ليرة.

 

وفتحت قوات النظام حاجز بلدة الدار الكبيرة أمام حركة البضائع في الثامن من تشرين الثاني الفائت، بعد تسليم "هيئة التفاوض" عن شمال حمص وفدا روسيا لمقترحاتها حول آلية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين الشهر الماضي، لينخفض سعر طن الحطب شمال حمص بنسبة 35 بالمئة.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, محمد الحاج| تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 22:21:01 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
"محلي مدينة أريحا" يرفض قرار حله من "حكومة الإنقاذ" وتعيين بديل عنه
الخبر التالي
"ترامب" يعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"