"المؤسسة الأمنية": 11 شكوى ضد مقاتلي "الحر" لإفراغ منازل في مدينة جرابلس

اعداد محمود الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 21:28:44 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية

سمارت -حلب

قال مدير "المؤسسة الأمنية" في مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، إنهم تلقوا 11 شكوى لإفراغ منازل يسكنها مقاتلون من الجيش السوري الحر.

وأوضح مدير "المؤسسة الأمنية" مصطفى سعيد في تصريح إلى "سمارت" الأربعاء، أن بعض المنازل تعود ملكيتها لعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" وقوات النظام السوري، وكل مالكوها أشخاصا ببيعها، وتقدم الموكلون بشكاوى لاستلام المنازل.

وأشار "المصطفى" أنه في حال ثبت ملكية المنزل لمدني فإنه سيستعيد منزله، أما إن كانت ملكا لأحد عناصر الجهات الثلاث آنفة الذكر فلن يستعيده.

وأضاف أن ليس لديهم إحصائية لعدد المنازل التي يسكن أكثر من نصفها مدنيون نازحون أو مهجرون.

وأصدرت "المؤسسة الأمنية" الثلاثاء بيانا يطالب مقاتلي الجيش الحر القاطنين بأحد تلك المنازل مراجعتها لـ"حل المنازعات والإشكالات".

وتشهد المدينة أزمة سكن وارتفاعا في بدل الإيجار، إذ سبق أن حدد مجلسها المحلي قيمة إيحار المنازل وتراجععن القرار بعد ساعات "نزولا عند رغبة الأهالي".

وسيطر الجيش الحر على مدينة جرابلس بعد إطلاق تركيا عملية "درع الفرات" في آب الفائت، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 21:28:44 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
"هيئة التفاوض" تبحث مع الأمم المتحدة البنود الأربعة المتعلقة بالانتقال السياسي
الخبر التالي
مبادرة للإفراج عن مدنيين وعسكريين معتقلين لدى "قسد" و"الحر" بحلب