"محلي مدينة أريحا" يرفض قرار حله من "حكومة الإنقاذ" وتعيين بديل عنه

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 20:54:18 - آخر تحديث بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 22:03:23خبرعسكرياجتماعيإدارة محلية

تحديث بتاريخ 2017/12/06 21:53:21بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -إدلب

رفض المجلس المحلي لمدينة أريحا (10 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، قرار "حكومة الإنقاذ" بحله وتسليم ملفاته لمجلس عينته الأخيرة تمهيدا لإجراء انتخابات محلية.

واعتبر المجلس في بيان اطلعت عليه "سمارت" الأربعاء، أن أهالي المدينة "هم المخولون الوحيدون" بإقالة وحل المجلس، مؤكدا متابعة عمله بدوام رسمي دون توقف.

كما أبدى المجلس استعداده حل نفسه بحال إجماع جميع المجالس المحلية العاملة في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام على حل نفسها "إن كان ذلك يخدم مصلحة المدنيين".

وأصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" ومقرها مدينة إدلب، بيانا في الثالث من الشهر الجاري، أقرت فيه حل المجلس المحلي للمدينة وعينت مجلسا بديلا عنه، مطالبة الأول بتسليم ملفاته وأمواله.

وتواصلت "سمارت" مع مدير مكتب رئيس "الحكومة" نادر طفاش ورئيس المجلس المحلي أسامة جقمور، للوقوف على الأمر لكن الطرفان رفضا التعليق والإدلاء بتصريحات.

من جانبه، قال رئيس المحلي المعين من قبل "حكومة الإنقاذ"، محمد عماد شعبان لـ"سمارت"، إن مجلسهم يضم 16 عضوا من وجهاء المدينة، وعينوا لتسيير الأعمال لحين إجراء انتخابات محلية مطلع العام القادم.

ويأتي ذلك بعد اجتماع جمع "حكومة الإنقاذ" مع مجالس محلية ومنظمات في محافظة إدلب، أكد خلاله رئيسها محمد الشيخ  على إجراء انتخابات للمجالس المحليةومجلس المحافظة، كون معظمها "عُيّن ومددت فترة ولايته بعد انتهائها".

وسبق أن أعلنت مجالس محلية عدة في المحافظة تبعيتها لـ"حكومة الإنقاذ" فيما رفضت أخرى، تلا ذلك اجتماع "الحكومة" مع والي ولاية هطاي التركية ووالي معبر باب الهوى، طرح خلالها رؤية "الحكومة" وتصورها عن العلاقة التي تريدها مع تركيا وخططها المستقبلية للعمل.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 20:54:18 - آخر تحديث بتاريخ : 6 كانون الأول، 2017 22:03:23خبرعسكرياجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
مطالبات بإعطاء الأولوية لتنفيذ مشروع الكهرباء المنقطعة منذ سنوات غربي درعا
الخبر التالي
النظام يجري تغييرات في معبر الدار الكبيرة بحمص لكسب أموال إضافية