وفاة 32 مصابا بالسرطان في غوطة دمشق الشرقية بسبب حصارالنظام

اعداد جلال سيريس| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 7 كانون الأول، 2017 14:37:29 خبرسياسيإغاثي وإنسانيالحصار

سمارت ــ ريف دمشق

توفي 32 مريضا مصابا بالسرطان في غوطة العاصمة دمشق الشرقية بالأشهر الأخيرة، نتيجة عدم توفر الأدوية اللازمة وحصار قوات النظام السوري للمنطقة.

وقال مدير صحة دمشق وريفها "الحرة" فايز العرابي لـ"سمارت" الخميس، إن 32 مصابا بالسرطان توفوا حتى تاريخ يوم أمس، بسبب تعرقل خروجهم من الغوطة الشرقية، مؤكدا وجود أكثر من 500 مصاب بأمراض مختلفة بحاجة للخروج الفوري إلى مشاف خارج الغوطة.

وأضاف "العرابي" أن مديرية الصحة أعدت قائمة تضم المرضى اللذين هم بحاجة للإجلاء بينهم مصابين بـ "السرطان"، لافتا أنهم يتواصلون مع أكثر من هيئة ومنظمة بينها الهلال الأحمر السوري لإخراجهم.

وأشار أن الكثير من الجرعات غير متوفرة لعلاج مرضى السرطان ما سبب بتفاقم وضعهم الصحي ، مردفا: "قوات النظام السوري تماطل في إرسال الجرعات".

وأطلق ناشطون أمس، حملة إعلامية تحت اسم "أنقذوا مرضى السرطان" طالبوا خلالها الأمم المتحدة والمنظمات بإخراج المرضى نحو مشافي العاصمة لتلقي العلاج.

وتفرض قوات النظام حصارا على منطقة الغوطة الشرقية منذ سنوات، اشتد مطلع العام الحالي ما أدى لتراجع الأوضاع الإنسانية ووفاة عشرات المرضى بسبب نقص الدواء، وسط رفض النظام إجلاءهم إلى مشافي العاصمة.

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) الأربعاء، أن مرض سوء التغذية بين أطفال الغوطة الشرقية سجل أعلى معدلاته منذ سبعة أعوام، حيث بلغت نسبة المصابين من الأطفال تحت عمر خمس سنوات 12 بالمئة

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 7 كانون الأول، 2017 14:37:29 خبرسياسيإغاثي وإنسانيالحصار
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تعطي بذار القمح بالبيع الآجل في مدينة عامودا بالحسكة
الخبر التالي
مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار ألغام في مدينة الرقة