"لافروف": روسيا لا تخطط للتعاون مع أمريكا بشأن إدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 1:58:26 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا

سمارت ــ تركيا 

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة، إن بلاده لا تخطط للتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكي بشأن محافظة إدلب شمالي سوريا، "لأن ذلك لن يجني ثماره".

وأضاف "لافروف" في مؤتمر صحفي، أن الوضع في إدلب لا يزال "معقدا"، وتعمل بلاده مع تركيا وإيران وحكومة النظام على "إعادة الحياة الطبيعية إليها  ولا تخطط للتعاون مع أمريكا حولها"، لأن باعتقاده ذلك "ربما يأتي بنتائج عكسية"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وأعلنت تركيا في التاسع من تشرين الأول الفائت، عن انطلاق عملياتها الاستطلاعية لإنشاء نقاط مراقبة لاتفاق "تخفيف تصعيد" في محافظة إدلب،  بهدف وقف الاشتباكات والتمهيد للمرحلة السياسية في البلاد، بحسب وزير الخارجية التركي.

وتسيطر على محافظة إدلب فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أبرزها "هيئة تحرير الشام" (التي تشكل "جبهة فتح الشام" أبرز مكوناتها) والتي تفرض سيطرتها على الجزء الأكبر منها.

وبحسب الوزير الروسي، فإن تنظيم "الدولة الإسلامية" تكبد "هزيمة ساحقة وكاملة في سوريا، ومواقعه المتبقية هناك لا تشكل خطرا حقيقيا وسيتم القضاء عليه".

وادّعى رئيس الأركان العامة الروسي فاليري غيراسيموف الخميس، أن تنظيم "الدولة " خسر جميع مناطق سيطرته في سوريا، سبق ذلك تصريحات للرئيس الروسي  قال فيها إن تنظيم "الدولة " هزم عند ضفتي الفرات شرقي سوريا.

ولازال للتنظيم  تواجد ملحوظ في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود بالعاصمة دمشق وفي قرى شرقي محافظة حماة وحوض اليرموك غربي محافظة درعا، حيث تدور معارك بين وبين كتائب إسلامية وفصائل من الجيش السوري الحر بتلك المناطق، كما تشهد قرى من دير الزور اشتباكات بين التنظيم و"قوات سوريا الديمقراطية".
 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 1:58:26 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا
الخبر السابق
"هيئة التفاوض" تدين قرار "ترامب" حول القدس
الخبر التالي
وزراء ألمانيون يوافقون على تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين "الخطيرين" لنهاية 2018