مظاهرة ووقفات بحلب تنديدا باتهام "الشرطة الحرة" بدعم الإرهاب

اعداد إيمان حسن, جلال سيريس | تحرير حسن برهان, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 2:18:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 5:52:53 م خبر سياسي مظاهرة

تحديث بتاريخ 2017/12/08 17:42:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

شارك المئات في مدن وبلدات ريف حلب شمالي سوريا الجمعة، بمظاهرة ووقفات تضامنية مع "الشرطة الحرة"، وتنديدا بتقرير عرضته محطة الـ"بي بي سي" البريطانية يتهم الأولى "بتمويل الإرهاب".

ودعا المجلس المحلي لمدينة الأتارب (30 كم غرب حلب)، لوقفة احتجاجية شارك بها نحو 150 شخصا تضامنا مع الشرطة لتوقف الدعم عنها.

وقال الضابط في الشرطة الحرة، ماهر مرعي، في تصريح إلى "سمارت" إنهم خرجوا للتنديد بتقرير المحطة التي تدعي أن الأموال التي تلقتها الشرطة كدعم ذهب إلى "جماعات إرهابية"، معتبرا أن المحطة اعتمدت على مراسلين "هدفهم الإساءة إلى الشرطة الحرة لنجاحها في المنطقة".

وأوضح "مرعي"، أن قيادة الشرطة تأسست بشكل مستقل ولا تتبع لأي فصيل عسكري، وإنما تؤدي خدماتها للمدنيين بالتعاون مع المجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني، وأموال الدعم تذهب لعناصر الشرطة والمصاريف التشغيلية لمراكز الشرطة.

وأشار أنهم لا يعطون الراتب للعنصر إلا بعد إبراز ما يثبت شخصيته.

في ذات السياق نظم مدنيون وقفات إحتجاجية في مدينتي عندان (13كم شمال حلب) وحريتان (10كم شمال حلب) وبلدة كفر حمرة (7كم شمال حلب)، ضد تقرير قناة الـ"بي بي سي".

وقال رئيس مركز الشرطة "الحرة" في مدينة حريتان إن عناصر الشرطة تعمل على تأمين الأمن والأمان ومنع وقوع الجرائم، وإن الأموال الواصلة لهم "تصرف كرواتب للعناصر ونفقات للمركز".

إلى ذلك خرجت مظاهرة في بلدة الهوتة شارك بها المئات أكدت على استمرارية الثورة ودور الشرطة "الحرة" في المجتمع المدني كما نددت بموقف الحكام العرب تجاه القضية الفلسطينية.

ورفع المتظاهرون لافتات "الشرطة الحرة تدافع عن حقوق المرأة، أيها القادة العرب سوف نحاسبكم أمام الله وأمام شعوبكم عن تخاذلكم عن الشعب السوري، قناة BBC NEWS تدعم نظام الأسد، الشرطة الحرة تحمينا، القدس عربية وستبقى عربية".

وسبق أن أكدت شرطة حلب "الحرة" توقف دعم برنامج "العدالة والأمان المجتمعي"(أجاكس) لها بسبب إيقاف تمويل البرنامج من قبل الحكومة البريطانية.

وكشفت صحيفة "التايمز" البريطانية، تعليق بريطانيا لتمويل البرنامج بعد وصول التمويل إلى أيدي "جماعات متطرفة" وتكشّف حقائق مثيرة للجدل حوله.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, جلال سيريس | تحرير حسن برهان, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 2:18:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 ديسمبر، 2017 5:52:53 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
بوتين يزور أنقرة لبحث مسألتي القدس والحل في سوريا
الخبر التالي
النظام يعتقل العشرات في دمشق وريفها لسوقهم للتجنيد الإجباري