قوات النظام تفجر منزلين في بلدة دير العدس لكشف خطوط التماس مع "الحر"

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 11:04:08 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت -درعا

فجرت قوات النظام السوري منزلين في محيط بلدة دير العدس (55 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، والخاضعة لسيطرتها، لمراقبة تحركات الجيش السوري الحر عند خطوط التماس.

وقال قائد "لواء المهام الخاصة" التابع لـ"الفرقة 46 مشاة" ويلقب "أبو عمار طويرش" في تصريح لـ"سمارت" السبت، إن قوات النظام اتببعت هذه الطريقة للمرة الأولى، لمراقبة تحركات "الحر" على خطوط التماس، وفجرت المنزلين الخميس.

وأشار القيادي أن قوات النظام تسيطر على البلدة منذ نحو عامين ونصف ويقطنها عائلات عناصر ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وتقع بلدة دير العدس في منطقة "مثلث الموت" التي تشهد اشتباكات متقطعة وقصفا متبادلا، وتتمركز "الفرقة 46 مشاة" عند خطوط التماس هناك وتعمل على تحصين وتدشيم الخطوط لصد محاولات التقدم.

ورصد "الحر" تعزيزات قوات النظام و "حزب الله" لمواقعهم وإنشاء سواتر ترابية جديدة في منطقة "مثلث الموت" الواقعة بين الحدود الإدارية لمحافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة، متوقعا نية قوات النظام شن هجوم منتصف الشهر القادم.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 11:04:08 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
العثور على جثة عنصر من "تحرير الشام" شرق درعا
الخبر التالي
عضو في الائتلاف: دعوة الشرع لمؤتمر "الحوار الوطني" جاء بدعوة من معارضين