عائلات مقاتلين من "الحر" في القنيطرة تحتج على قطع مخصصاتهم الشهرية

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 2:01:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت -القنيطرة

نظمت عائلات مقاتلين في الجيش السوري الحر السبت، وقفة احتجاجا على قطع المخصصات الشهرية عن "ذوي الشهداء"، في قرية الحيران (30 كم جنوب مدينة القنيطرة) جنوبي سوريا.

وطالبت عوائل 15 مقاتل من "الحر" قتلوا خلال المعارك الدائرة مع قوات النظام السوري، الفصائل بإعادة المخصصات الشهرية المنقطعة منذ تسعة أشهر، متهمين إياهم بـ"التخاذل عن واجبهم ونسيان الشهداء".

ونظمت الوقفة في مقر "مكتب الشهداء" الذي أسسه "مكتب الإدارة المدنية" التابع لـ"جبهة ثوار سوريا"، حيث كان يقدم شهريا لكل عائلة مبلغا ماليا يترواح بين 15 و 20 ألف ليرة، إضافة إلى سلة مساعدات غذائية.

وقال مدير "مكتب الشهداء" ويلقب بـ"أبو محمد المخرازي" في تصريح إلى "سمارت"، إن 1250 عائلة مسجلة لديهم وانقطعت عنهم المخصصات منذ تسعة أشهر بسبب "توقف الدعم عن الجبهة الجنوبية ذاتها"، حيث كانت "جبهة ثوار سوريا" هي المانح الوحيد لهذه المخصصات، مطالبا الفصائل والمنظمات الإغاثية بتحمل المسوؤلية.

وتدور في المحافظة معارك بين قوات النظام و"الحر" عند بلدة الحضر، أسفرت عن مقتل عناصر للأولى، لتتوقف معركة "كسر القيود عن الحرمون"، بسبب "تدخل إسرائيلي" تمثل بتسهيل عبور "ميليشيات درزية" تابعة لقوات النظام من جهة الجولان المحتل.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 2:01:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قصف روسي يستهدف بنى تحتية جنوب حلب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعدم قاتلا في قرية شمال حمص