وفاة طفل في غوطة دمشق الشرقية لنقص الخدمات الصحية بسبب الحصار

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 9:42:32 م خبر عسكري الحصار

سمارت- ريف دمشق

توفي طفل حديث الولادة في مدينة زملكا (8 كم شرق دمشق) ، بسبب فشل كلوي وعدم قدرة المراكز الطبية على معالجته بسبب حصار قوات النظام السوري للغوطة الشرقية.

وقال مركز "إحياء النفس الطبي" على صفحته في موقع "فيسبوك" السبت، إن الطفل ولد ولديه حالة "استقساء كلوي" مع درجة من القصور، حيث أقترح الأطباء إجراء "تقميم كلوي" ولكن لم يجدوا الأدوات.

وأضاف المركز، أنهم راسلوا منظمة "الهلال الأحمر السوري" والمنظمات الإنسانية للمساعدة ولكن بعد أسبوع لم يحصلوا على أي رد، ما أضطرهم لإجراء عمل جراحي بـ"مواد بديلة"، لكن بسبب خرّاج في الكليتين انتشر في الجسم توفي الطفل.

وناشد المركز الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، الضغط على النظام لفتح طريق إنساني لدخول المواد والأجهزة الطبية، وإخلاء بعض "الحالات المستعصية".

ويوجد في الغوطة الشرقية المحاصرة، أكثر من 500 مريض بحاجة إلى إخلاء طبي فوري، بحسب مديرية الصحة في دمشق وريفها.

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت منتصف تشرين الثاني الفائت، حكومة النظام السوري و"الفصائل العسكرية" في غوطة دمشق الشرقية، السماح بإجلاء فوري للمرضى ودخول الإمدادات الطبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 ديسمبر، 2017 9:42:32 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
الشرطة الألمانية تبدأ التحقيق في اعتداء على لاجئ سوري
الخبر التالي
جريحان من الدفاع المدني و"أجناد الشام" باشتباكات مع "تحرير الشام" في دمشق