روسيا ترفض الاتهامات الأميركية حول خرق قواعد التنسيق الجوي في سوريا

تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 ديسمبر، 2017 11:32:02 ص خبر دوليعسكريسياسي قصف

سمارت - تركيا

رفضت روسيا اتهامات الولايات المتحدة الأميركية لها بعدم الالتزام بقواعد التنسيق الجوي في سوريا، متهمة التحالف الدولي بـ"محاولة إعاقة استهداف الطائرات الروسية لمواقع تنظيم الدولة الإسلامية" شرقي سوريا.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف قوله أمس السبت، إن مقاتلة أمريكية من نوع "اف 22" كانت تعيق عملية اثنتين من الطائرات الروسية من طراز "سو 25" فوق الضفة الغربية لنهر الفرات يوم 23 تشرين الثاني الماضي، كانتا بطريقهما لاستهداف موقعا لتنظيم "الدولة".

وأضاف أن المقاتلة الأميركية "انسحبت باتجاه العراق بعد ظهور مقاتلة روسية"، موضحا أن "الجانب الأميركي لم يقدم أي توضيحات بشأن هذه الحادثة، ولا بشأن حوادث مماثلة أخرى"، حسب قوله.

وجدد المتحدث الرسمي القول بأن التحالف الدولي يعمل في سوريا "بشكل غير قانوني لعدم الحصول على موافقة النظام السوري".

وجاء رد وزارة الدفاع بعد اتهام الولايات المتحدة لروسيا بانتهاك اتفاق التنسيق في الأجواء السورية، والطيران على مسافات خطرة قرب الطائرات الأمريكية، على طول نهر الفرات شمالي شرقي سوريا، وهو ما كان سيؤدي إلى تصادم بين طائرتين.

واتفق البلدان عام 2015 على إقامة قناة تواصل لتجنب التصادم جوا في سوريا، إلا أن روسيا علقت العمل بها بعد ضربات أميركية استهدفت مطار الشعيرات وسط البلاد، الذي انطلقت منه طائرات النظام واستهدفت مدينة خان شيخون بالكيماوي، ثم تراجعت عن قرارها في أيار الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 ديسمبر، 2017 11:32:02 ص خبر دوليعسكريسياسي قصف
الخبر السابق
"تحرير الشام" تستعيد السيطرة على قرية جنوب حلب خاضعة للنظام
الخبر التالي
إصابة مدني باندلاع حريق في منزل ببلدة عين ترما شرق دمشق