"الحكومة المؤقتة" تطالب "الحر" بحماية مكاتبها بعد إنذار "حكومة الإنقاذ"

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 12:49:15 م خبر عسكريسياسي الحكومة السورية المؤقتة

سمارت -تركيا

طالب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، جواد أبو حطب، فصائل الجيش السوري الحر بتحمل المسؤولية في حال تعرض مكاتبها إلى هجوم من قبل "هيئة تحرير الشام" بعد الإنذار الذي تلقته من "حكومة الإنقاذ".

وأمهلت "حكومة الإنقاذ" في وقت سابق اليوم، "الحكومة المؤقتة" 72 ساعة لإغلاق ماكتبها تحت طائلة المحاسبة، الأمر الذي اعتبره نائب رئيس "الحكومة المؤقتة" خاطئا ورد فعل على تصريحات شخصية.

وقال رئيس الحكومة، جواد أبو حطب، في تسجيل صوتي أرسله إلى "سمارت" الثلاثاء، إنه سيعقد اجتماعات مع كافة الأطراف والقوى لبحث "الهجوم والإنذار" الذي تلقوه من قبل "حكومة الإنقاذ"، محملا الجيش الحر مسؤولية الدفاع عن مباني ومكاتب الحكومة المؤقتة.

وتوجه "أبو حطب" إلى رئيس "حكومة الإنقاذ" محمد الشيخ، قائلا: "ماذا ستفعل هل لديك جيش؟ ما عندك إلا تحرير الشام هل ستستخدمها ضد الحكومة؟".

واعتبر "أبو حطب" أن "حكومة الإنقاذ" بإصدارها الإنذار "تكمل ما بدأه النظام والمشروع الروسي الذي يهدف لتقسيم سوريا إلى حكومات محلية".

وأوضح أنهم حاولوا "تهدئة الأوضاع" إلا أنهم "لن يسكتوا عن التصعيد الأخير الذي وصل مستوى الإنذار"، معتبرا أن "حكومة الإنقاذ تعبث بالثورة وتضيعها".

ويمثل الحكومة المؤقتة في إدلب مجلس محافظة، ومديريات خدمية، فيما تمثّل على مستوى وزارات ومجالس محلية تابعة لها في غالبية المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في سوريا، بينما تكثف "حكومة الإنقاذ" بالأونة الأخيرة نشاطها واجتماعاتها مع الفعاليات الأهلية والمدنية بمناطق سيطرة "تحرير الشام".

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 12:49:15 م خبر عسكريسياسي الحكومة السورية المؤقتة
الخبر السابق
تركيا سنعيد "مخفر سليمان شاه" إلى مكانه في سوريا
الخبر التالي
تحذيرات من توقف عمل المكتب الطبي بمدينة حرستا شرق دمشق