ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات إلى ستة أضعاف شرق دمشق

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 1:58:50 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت – ريف دمشق

ارتفعت أسعار الفواكه والخضروات إلى نحو ستة أضعاف في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة ارتفاع قيمة المبالغ المفروضة على التجار من قبل قوات النظام السوري إلى ألفي ليرة على الكيلو الواحد.

وقال أحد باعة الخضروات في مدينة زملكا ويلقب نفسه بـ"أبو محيي الدين" في حديث مع "سمارت" الثلاثاء، إن سعر كيلو التفاح بلغ 3200 ليرة والبطاطا 2700، بينما أسعارهم في دمشق 500 و 200 ليرة على التوالي، كما وصل سعر كيلو البرتقال إلى 2500 ليرة.

وأوضح "أبو محيي الدين" أن الإقبال على شراء هذه المواد ضعيف جدا لارتفاع ثمنها، مؤكدا وجود أولويات أخرى لدى الأهالي كالخبز والطعام.

من جهته قال أحد أهالي بلدة عين ترما، ويلقب نفسه بـ"أبو محمود" لـ"سمارت"، إنه لايستطيع شراء الخضروات والفواكه بأسعارها المرتفعة، معتبر أنها من الكماليات، والأولوية شراء ربطة الخبز بسعر 1600 ليرة.

وكانت المبالغ المفروضة من قوات النظام على التجار قبل إغلاق حاجز الوافدين، منذ نحو خمسة أشهر لاتتجاوز 350 ليرة، حيث كانت الفواكه تباع بين الـ 600 – 800 ليرة.

​ويمنع النظام دخول المواد الغذائية والمحروقات إلى الغوطة الشرقية، لكنه يسمح بدخول دفعات على مدار السنة عن طريق "المنفوش" الذي يحتكر إدخال المواد الغذائية للغوطة عبر اتفاقات وصفقات أبرمها مع النظام ودفعه رشاوي لحواجز قوات النظام.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق إن أهالي الغوطة الشرقية المحاصرة يعانون نقصا شديدا في الغذاءلدرجة أنهم يأكلون "القمامة" ويتناوبون على أكل الطعام، بسبب حصار قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 1:58:50 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
مئتا جندي روسي يغادرون سوريا بموجب قرار "بوتين"
الخبر التالي
كتائب إسلامية و"الزنكي" يتفقون على التنسيق العسكري في إدلب