كتائب إسلامية و"الزنكي" يتفقون على التنسيق العسكري في إدلب

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 2:07:23 م خبر عسكري حركة نور الدين زنكي

سمارت -تركيا

أكدت حركة "نور الدين الزنكي" توصلها وكتائب إسلامية لاتفاق ينص على التنسيق العسكري لمواجهة قوات النظام السوري في إدلب شمالي سوريا.

وقال الناطق العسكري لحركة "الزنكي"، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إنهم اتفقوا مع "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش الأحرار" على التنسيق العسكري.

كما نص اتفاق "الزنكي" مع "تحرير الشام" على "رد الحقوق" وإنهاء الخلافات العالقة بعد الاقتتال الأخير بين الطرفين، إضافة إلى إطلاق سراح الموقوفين من الطرفين.

وأوضح "عبد الرزاق" أن الاتفاق عقد خلال اجتماع حضره كلا من و حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش الأحرار" الاثنين، دون ذكر تفاصيل أخرى عن البنود المتعلقة بالفصيلين.

وسبق أن أكد "عبد الرزاق" في تصريح سابق استعداد كتائبهم وجاهزيتها للمشاركة في أي عمل عسكري ضمن قدراتها اللوجستية، والتنسيق مع "الفصائل العسكرية".

وبدوره، قال رئيس وفد الفصائل إلى "الأستانة 7" العميد أحمد بري، إن "تحرير الشام" تمنع الفصائل من القتال جنوب إدلب "ولا تسمح لهم بدخول غرفة عمليات إلا تحت رايتها"، ومن هذه الفصائل "الزنكي" و"أحرار الشام".

في حين نفى مسؤول العلاقات الخارجية في "جيش النصر" مهند جنيد، تشكيل غرفة عمليات جديدة، مؤكدا وجود غرفة تضم معظم الفصائل في المحافظة إلى جانب "جيش العزة"، دون التنسيق مع "تحرير الشام".

ودخلت قوات النظام الحدود الإدارية للمحافظة للمرة الأولى الأحد، بعد سيطرتها على قرية الشطيب، فيما اعتبر "جيش إدلب الحر" أن تقدم النظام تمهيد لدخول تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى المحافظة.

وأعلن "وفد الفصائل إلى الأستانة 7" في وقت سابق، أنهم أبلغوا تركيا بخرق قوات النظام في إدلب، مؤكدا أن "الفصائل العسكرية سترد بما يتناسب مع حجم الخرق".

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 2:07:23 م خبر عسكري حركة نور الدين زنكي
الخبر السابق
ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات إلى ستة أضعاف شرق دمشق
الخبر التالي
مقاتلون بـ"الحر" يعدمون أربعة عناصر لتنظيم "الدولة" شرق حلب