منع إدخال مواد مستوردة من تركيا عبر "باب السلامة" شمال حلب

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 9:50:54 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت-حلب

​أصدرت إدارة معبر "باب السلامة" قرار الثلاثاء، يقضي بمنع دخول أنواع محددة من المواد المتسوردة من تركيا عبر المعبر شمال حلب، عند الحدود السورية-التركية.

​وقال ​​مدير المعبر، العميد قاسم القاسم لـ"سمارت"، إن المواد التي منع إدخالها هي لحوم الدجاج المجمدة و "أمهات الدجاج" إضافة للأجهزة الطبية المستعملة، التي تستورد من تركيا عن طريق "باب السلامة".

​وأوضح أن سبب منع استيراد اللحوم المجمدة جاء بالتنسيق مع "نقابة الأطباء البيطريين" كون الدجاج "يحقن بالماء ويثلّج ويفقد قيمته الغذائية، كما أن مصدره الولايات المتحدة الأمريكية وأوكرانيا ولا يذبح وفق الشريعة الإسلامية، كما اتخذ القرار بعد نقاش مع تجار الدجاج في مدينة الباب الذين اشتكوا من تأثر تسويق إنتاجهم بسبب الاستيراد.

​وأشار "القاسم" أيضا أن منع استيراد "أمهات الدجاج" التي تبيض لمدة سنتين بيضا "قاسيا ويتأخر بالطبخ وفوائده الغذائية قليلة"، نصح "البيطريون" بمنع إدخالها خاصة أنها تصدر بالغالب لشرقي سوريا.

​وأضاف أن "مديرية الصحة" ارتأت منع استيراد الأجهزة الطبية المستعملة، بعد إدخال جهاز أشعة منذ أيام مستعمل لفترة طويلة وفيه أعطال، ومن الممكن أن يؤدي لأضرار عند المرضى، فيما تعتبر غالبية الأجهزة الطبية الواصلة لشرق وشمال حلب حديثة وليست للبيع.

​ولفت "القاسم" أن الجانب التركي لإدارة المعبر أخبرهم حول قراره بتقنين دخول مواد السماد والحديد و "ماكينات التشغيل" وعدم السماح بإدخالها إلا بموجب موافقة، لتصديرها لمناطق خارج نطاق سيطرة فصائل عملية "درع الفرات" والاكتفاء الذاتي بسوق مناطق الأخيرة.

وتسلمت "الحكومة المؤقتة"في تشرين الأول الماضي، إدارة معبر "باب السلامة" و"الكلية الحربية"  من "الجبهة الشامية" رسميا، بينما تستعد تركيا لفتح المعبر الحدودي المطل على بلدة الراعي ليعوض إغلاق "باب السلامة" لمدة عام كامل بسبب الصيانة.

 

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 ديسمبر، 2017 9:50:54 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
التصدي لمحاولات تقدم قوات النظام من عدة جهات جنوب إدلب
الخبر التالي
روسيا: عودة مسلحين من سوريا يشكل "خطرا حقيقيا"