انعدام وسائل التدفئة ونقص بالمواد الأساسية في مخيمات غرب درعا

اعداد إيمان حسن | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2017 3:10:05 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - درعا

يشتكي نازحون من ريف دمشق ومنطقة حوض اليرموك في مخيمات ناحية المزيريب وما حولها (11 كم غرب درعا) جنوبي سوريا، من انعدام وسائل ومواد التدفئة ونقص في المواد الغذائية والطبية، وسط انتشار الأمراض.

وقال رئيس مجلس محلي مهجري دمشق وريفها في درعا، أبو معاذ رزاق، في تصريح لـ"سمارت" الخميس، إن ثمانية مخيمات في ناحية المزيريب ومنطقة جعارة وقرية العجمي،  أكبرها مخيم زيزون المؤلف من 1100 عائلة، تحتاج لمستلزمات الشتاء من ألبسة ومواد تدفئة ومواد غذائية وطبية.

وأوضح "رزاق"، أن الأمراض المنتشرة في المخيم هي أمراض التهاب القصبات نتيجة البرد ونتيجة حرق المواد البلاستيكية بهدف التدفئة، دون أن يعطي إحصائية لعدد المرضى.

وأشار إلى أنهم تلقوا وعودا بدعم المخيمات من العديد من المنظمات ( لم يسمها) بعد التواصل معهم، دون تنفيذ حتى الآن.

ويعاني نازحو مخيم السرايا في مدينة انخل (48 كم شمال درعا) من نقص في الخدمات الأساسية وشح في المواد الغذائية وعدم توفر المدارس والمراكز الطبية، في ظل نقص الخدمات وخاصة الشتوية.

وسبق أن اشتكى نازحو مخيمات مختلفة في  سوريا من غياب دعم المنظمات الإنسانية وانعدام كافة وسائل التدفئة مع حلول فصل الشتاء.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 ديسمبر، 2017 3:10:05 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
بريطانيا تدعو لإدخال مساعدات "عاجلة" إلى غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"اتحاد المحامين" يجتمع في مدينة المالكية لانتخاب أعضاء ورئاسة جديدة