وقفة شمال حمص للتأكيد على أن ملف المعتقلين بسجون النظام ليس للتفاوض

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2017 6:14:40 م خبر سياسي حراك ثوري

سمارت-حمص

​نظم ناشطون وقفة في بلدة الدار الكبيرة شمال حمص، وسط سوريا، الجمعة، للتأكيد على أن ملف المعتقلين في سجون النظام السوري، ليس قابلا للتفاوض.

​وقال الناشط المشارك بالوقفة، أحمد عبارة لـ"سمارت" إنها جاءت للضغط على المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية لوضع ملف المعتقلين كأولوية في أي مناسبة تفاوضية مع النظام السوري.

وأضاف "عبارة" أن المشاركين أكدوا على أن ملف المعتقلين في سجون النظام غير قابل للتفاوض فـ"حريتهم أولا وهم قبل التفاوض".

وحمل الناشطون لافتات كتب في بعضها: "الشمس اشتاقت لأجسادهم العارية، نريد المعتقلين" و "ثأرنا مع الطاغية هو دماء مئات آلاف الشهداء والمعتقلين وملايين المهجرين"، إضافة لـ"المعتقلون قبل التفاوض".

وقال رئيس "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض2" نصر الحريري، قبل أيام، إن ملفي المعتقلين والمساعدات الإنسانية غير قابلين للتفاوض لأنهما مشمولان في قرارات مجلس الأمن الدولي، ذلك على هامش مفاوضات "جنيف 8" التي حمل "الحريري" النظام مسؤولية فشلها.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 ديسمبر، 2017 6:14:40 م خبر سياسي حراك ثوري
الخبر السابق
لافروف: جدول أعمال مؤتمر "سوتشي" يتضمن الانتخابات والدستور
الخبر التالي
عشرات العائلات الفلسطينية بغوطة دمشق الشرقية تناشد إدخال المساعدات لها