"مجلس إدلب" يصف "حكومة الإنقاذ" بسلطة "الأمر الواقع" ويحملها مسؤولية الفلتان الأمني

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2017 12:43:17 م خبر عسكريسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت -إدلب

وصف رئيس "مجلس مدينة إدلب" شمالي سوريا، "حكومة الإنقاذ" بـ "سلطة الأمر الواقع"، محملا إياها مسؤولية خطف أحد أعضائه والفلتان الأمني.

وجاءت تصريحات رئيس المجلس، إسماعيل عنداني، إلى "سمارت" السبت، على خلفية اختطاف مجهولين عضو المجلس، محمد جمال شحود، قرب منزله فجر الجمعة، دون توجيه اتهام لأي جهة.

وأضاف "عنداني" أنهم أبلغوا "الجهات الأمنية" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" بالحادثة وبدأت التحقيق حولها، معبرا عن عدم تفاؤله بالتوصل لنتيجة "استنادا على الحوادث الكثيرة التي سجلت ضد مجهول".

ونفى رئيس المجلس تلق العضو تهديدات سابقة، منوها أن أسباب الاختطاف غير واضحة "ممكن أن تكون أسبابا سياسية أو مالية أو لطلب فدية".

وأشار "عنداني" أن المجلس يعمل شكليا على مواضيع "بروتوكولية واجتماعية"، حيث سبق أن سحبت صلاحياته كاملة، معتبرا أن "وجودهم الشخصي وممارسة عملهم يشكل تحديا وجوديا".

يأتي ذلك بعد أن أعادت "القوة الأمنية" التابعة لـ"غرفة عمليات جيش الفتح" هيكلة نفسها وأعلنت تبعيتها لـ"حكومة الإنقاذ" أوائل الشهر الجاري.

وتشهد محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، إذ سبق أن سجلت حالات خطف وسرقة وقتل ضد مجهولين، وطالت تفجيرات ومحاولات اغتيال عناصر وقادةمن فصائل الجيش الحر و"هيئة تحرير الشام"، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

وتشكلت "حكومة الإنقاذ" في المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام"، وذلك بعد دعوة الأخيرة لـ"المؤتمر السوري العام" و​اختتم بقرارات قضى إحداهابتشكيل  "الهيئة التأسيسة"التي شكلت لجانا لتشكيل "الحكومة".

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2017 12:43:17 م خبر عسكريسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قوات النظام تستمر بسرقة المنازل والمحال التجارية في محافظة دير الزور
الخبر التالي
لاجئون في أوروبا يطلقون مبادرة لضمان حقوقهم وتحسين اندماجهم