مفاوضات بين الفصائل والنظام لإدخال مدينة جيرود بريف دمشق ضمن "تخفيف التصعيد"

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 2:22:14 م خبر عسكري مفاوضات

سمارت- ريف دمشق

عقدت لجنة من الكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر ممثلة عن مدينة جيرود (50 كم شمال شرق دمشق)، اجتماعا مع وفد روسي وللنظام السوري، بحث وقف إطلاق النار وإدخال المدينة ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد".

وقال الناطق باسم المجلس المحلي يلقب نفسه "أبو عبدالله" لـ"سمارت" الأحد، إن الاجتماع عقد أمس السبت، في المحطة الحرارية القريبة من المدينة، بحضور وفد يضم ثلاثة أشخاص من حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش الإسلام" و"قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة لـ"الحر"، ووفد من روسيا والنظام يضم ضابط روسي وممثلين عن النظام وأعضاء من "حزب البعث" من أبناء المنطقة.

وأضاف "أبو عبدالله" أن الوفد الممثل للمدينة رفض مطالب النظام بتسليم المناطق والسلاح له مقابل إتمام الاتفاق، مؤكدا أن المفاوضات المقبولة هي على أساس "بنود بيان جنيف واتفاق تخفيف التصعيد".

وأشار، إلى أنهم طالبوا أن تكون المفاوضات عن طريق لجنة تمثل كافة المدن والبلدات في القلمون الشرقي بريف دمشق.

ووقع وفد روسي وآخر من فصائل بالجيش الحر وكتائب إسلامية، اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الشرقي، مطلع أيلول الفائت، ينص على انتشار قوات روسية على طول الخط الفاصل بينها وبين قوات النظام، كما تعمل على تشكيل لجنة مشتركة مع الأخيرة، إضافة إلى روسيا، لتسهيل الإفراج عن المعتقلين والمختطفين والمحتجزين لدى الطرفين، خلال شهر واحد.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 2:22:14 م خبر عسكري مفاوضات
الخبر السابق
"محلي الرستن" بحمص يجدد مناشدته المنظمات الإغاثية لدعم مادة الخبز
الخبر التالي
قوات النظام تسيطر على تلتين غرب دمشق