"جيش العزة" يطلق مرحلة جديدة من معركة "في سبيل الله نمضي" شمال حماة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 6:26:11 م - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 8:06:07 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/12/17 19:55:23 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حماة

أطلق "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر الأحد، مرحلة جديدة من معركة "في سبيل الله نمضي" ضد قوات النظام السوري والميليشيات الدعمة لها شمال مدينة حماة وسط سوريا، سيطر خلالها على قرية وحاجزين.

وكان "جيش العزة" بدء معركة "في سبيل الله نمضي" يوم 15 تشرين الأول 2016 ، بتمهيد المدفعي على حواجز قوات النظام بريف حماة الشمالي الغربي.

وقال قائد عمليات "جيش العزة" العقيد الطيار مصطفى بكور في تصريح إلى "سمارت"، إن إطلاق المعركة جاء كرد استباقي على حشود قوات النظام والميليشيات الطائفية التي تستعد لاقتحام ريف حماة الشمالي، لافتا أن مجموعات عسكرية تابعة للفصائل العسكرية العاملة بالمنطقة تشارك "العزة" بغرفة العمليات دون ذكر اسماء الفصائل.

وأوضح "بكور" أن المرحلة بدأت بهجوم على مواقع قوات النظام في قرية الزلاقيات وتلتها والحواجز المحيطة بها إضافة لحاجز "زلين"، مشيرا أنهم تمكنوا من السيطرة على المواقع الأخيرة والاشتباكات لا تزال مستمرة، دون تحديد وجهة المرحلة الجديدة.

ولفت البكور أن الهجوم تسبب بـ"انهيارات" في صفوف قوات النظام والميليشيات وانسحابها من المواقع تباعا، مضيفا أن مقاتلي "العزة" لايزالون يلاحقون عناصر الأخيرة، إضافة لانتشار جثث القتلى في الأراضي الزراعية.

ومن جانبه ذكر الناطق العسكري لـ"العزة"  الملازم أول محمود محمود أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام، إضافة لأسر مجموعة كاملة من العناصر خلال محاولتها الفرار من حاجز "الزلاقيات"، كما استولى على عدد من الأليات العسكرية "دبابات ومدرعات وعربات بي أم بي" ومدفع 130، وقاعد صواريخ مضاد دروع وصواريخها.

من جانبه ذكر عضو المكتب الإعلامي لـ"العزة" عبد الرزاق الحسن، أن النظام حشد عدد كبير من الأليات العسكرية والعناصر بهدف شن هجوما "واسعا" على ريف حماة الشمالي الخاضع لسيطرة "الحر" والكتائب الإسلامية.

وسبق أن قال الناطق العسكري باسم"جيش العزة" الملازم أول محمود محمود لـ"سمارت" في وقت سابق اليوم، إنهم سيطروا على قرية الزلاقيات وحاجزها وحاجز "زلين" شمال مدينة حماة.

ويأتي إعلان "جيش العزة" تزامنا مع سيطرة قوات النظام على عدد من القرى شرق مدينة حماة وسط محاولات من فصائل "الحر" و"هيئة تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" التصدي لتقدم قوات النظام.

 ويشهد ريف حماة الشمالي قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف، بالتزامن مع مواجهات بين فصائل "الحر" وكتائب إسلامية من جهة، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة أخرى، وسط تقدم للأخيرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 6:26:11 م - آخر تحديث بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 8:06:07 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
وصول 33 عائلة إلى مخيم الهول بالحسكة بينهم اثنتان من تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
عودة 1464 لاجئ عراقيا من مخيم الهول بالحسكة إلى بلادهم