مجموعة من "مصابي الحرب" يؤسسون جمعية تعنى بشؤونهم في درعا (فيديو)

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 11:03:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع مدني

سمارت-درعا

​أسس مجموعة من "مصابي الحرب" الأحد، جمعية "الأمل" في بلدة المزيريب بمحافظة درعا، التي تعنى بشؤونهم وأقرانهم جنوبي سوريا، وغالبية الأعضاء ممن فقدوا أطراف جراء عمليات قوات النظام السوري وروسيا.

​وقال الناطق باسم الجمعية، إياد غزلان لـ"سمارت"، إن مجموعة من "مصابي الحرب" من ذكور وإناث تجمعوا لتأسيس جمعية "الأمل" لتوحيد كلمتهم في كيان خاص بهم، يعنى بتوثيق كافة الأشخاص من "مصابي الحرب وغيرها من الإعاقات السمعية والحركية والعقلية".

​وأضاف "غزلان" أن الجمعية ستحاول تأمين العلاج الطبي وتقديم مساعدات مالية إضافة لتأمين مشاريع عمل صغيرة للمحتاجين من "مصابي الحرب" وذوي الإحتياجات الخاصة، لافتا أن جمعيتهم مرخصة لدى مجلسي المحافظة في درعا والقنيطرة.

​وأوضح رئيس مجلس محافظة درعا، علي الصلخدي بتصريح إلى "سمارت"، أن المجلس سيدون أسماء القادرين على العمل من أعضاء الجمعية ليؤمن "وفق إمكانياته" فرص عمل ليكونوا "فعالين في المجتمع".

ويقدر مركز للعلاج الفيريائي بدرعا أن عدد حالات البتر جراء قصف قوات النظام السوري وروسيا بالسنوات الفائتة وصل لـ500 حالة، إضافة لوجود آلاف المصابين من المدنيين والمقاتلين بالجيش السوري الحر نتيجة العمليات العسكرية للنظام وروسيا

.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2017 11:03:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي مجتمع مدني
الخبر السابق
ندوة تشاورية في مدينة إدلب لمناقشة أسباب تراجع العملية التعليمية
الخبر التالي
عملية تبادل أسرى بين "تحرير الشام" وقوات النظام شمال غرب حماة