"ماكرون": يجب التباحث مع "الأسد" بعد الانتهاء من تنظيم "الدولة"

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2017 8:56:55 ص خبر دوليسياسي مفاوضات

سمارت -تركيا

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنه من الضروري التباحث مع رئيس النظام السوري بشار الأسد وممثليه، بعد الانتهاء من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال "ماكرون"،"الأسد عدو الشعب السوري، بينما تنظيم الدولة هو عدو فرنسا"، مشيرا أنه "لا يمكن عدم محادثة الأسد وممثليه كونه محمي من الذين ربحوا المعركة ضد التنظيم على الأرض"، في إشارة إلى روسيا وإيران.

وأكد "ماكرون" أن "الحديث مع الأسد لن يعفيه من التجاوزات التي ارتكبها (...) بل يجب أن يحاكم أمام الشعب السوري والقضاء الدولي".

وأضاف أنه يؤيد إجراء محادثات سلام في سوريا خلال العام القادم، تضم جميع المكونات السورية وخصوصا الذين غادروا سوريا بسبب "الأسد" وليس التنظيم.

وتوقع "ماكرون" خلال مقابلة تلفزيونية مع القناة الفرنسية الثانية ليل الأحد -الاثنين أن تنظيم "الدولة" سيهزم في منتصف شهر شباط القادم.

وسبق أن قال "ماكرون" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الإليزيه، إن التحرك العسكري ضد تنظيم "الدولة" سيستمر حتى منتصف أو أواخر شباط العام القادم، مضيفا أن بلاده ستقوم بمبادرات مع شركائها عند انتهاء الحرب على الأراضي السورية.

وكان الرئيس الفرنسي أكد أن  الأولوية في سياسته الخارجية هي "الحرب ضد الإرهاب" في سوريا ، بعد أن قال، يوم 21 حزيران الفائت، إنه لا يرى أي بديل "شرعي" للنظام في سوريا، وأن أولوية باريس هي الالتزام بمحاربة "الجماعات الإرهابية" وضمان ألا تصبح سوريا "دولة فاشلة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2017 8:56:55 ص خبر دوليسياسي مفاوضات
الخبر السابق
معبر "باب الهوى" شمالي إدلب يسمح بدخول البضائع الروسية برسوم مضاعفة
الخبر التالي
"جيش الإسلام" يتهم "تحرير الشام" بـ "الكذب وعرقلة خروجها" من الغوطة الشرقية