"محلي السعن الأسود" بحمص يناشد المنظمات لمواجهة أزمة مياه الشرب بالقرية

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2017 9:04:48 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني اقتصادي

سمارت ـ حمص

ناشد المجلس المحلي في قرية السعن الأسود بناحية تلبيسة (13 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، المنظمات الإنسانية تقديم المساعدة إلى السكان من أجل الحصول على مياه الشرب.

وأكد رئيس المجلس محمد هدهود في تصريح خاص إلى "سمارت" الاثنين، توقف ضخ الماء في الشبكة من بئر قرية حوش الآغى منذ عام 2012، وذلك بعد تقدم قوات النظام السوري آنذاك وسيطرتها على  تلك القرية.

ويشتري معظم أهالي السعن الأسود مياه الشرب من أصحاب الصهاريج الجوالة في المنطقة، وتبلغ قيمة المتر مكعب الواحد ألف ليرة سورية، إضافة لاعتماد بعض السكان على مياه الآبار السطحية الموجودة في القرية، حيث تبلغ تكلفة سحب المتر المكعب 600 ليرة، بحسب "هدهود".

وأوضح "هدهود"، أن جميع الجهات المعنية التي سبق وناشدها المجلس المحلي، أجابتهم أن الداعمين لا يستطيعون  تقديم الدعم لارتفاع تكلفة نقل المياه عبر الصهاريج.

وسبق أن شكا المجلس المحلي لمدينة تلدو يوم 16 أيلول الفائت، شح مياه الشرب في المدينة (23 كم شمال غرب مدينة حمص)، نتيجة ارتفاع المصاريف التشغيلية للآبار، وسيطرة قوات النظام السوري على بعضها، مناشدا تقديم الدعم.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لحصار فرضته قوات النظام السوري، حيث يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخلبشكل متقطع وبكميات قليلة، فضلا عن ارتفاع أسعار المحروقات اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء، في ظل انقطاع التيار الكهربائي المتواصل منذ أكثر من أربع سنوات.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2017 9:04:48 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني اقتصادي
الخبر السابق
"قسد": "الأسد" آخر من يتحدث عن الخيانة لأنه أطلق الفصائل الطائفية بسوريا
الخبر التالي
رصد محاولات لزرع عبوات ناسفة من قوات النظام شمالي شرقي درعا