ألمانيا تطالب بإدخال مساعدات إنسانية فورية إلى غوطة دمشق الشرقية

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 9:10:46 ص خبر دوليإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - تركيا

طالبت ألمانيا قوات النظام السوري السماح بإدخال مساعدات إنسانية فورية إلى غوطة دمشق الشرقية المحاصر، معربة عن قلقلها من تردي الأوضاع الإنسانية فيها.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الألمانية ليل الاثنين -الثلاثاء، أن المساعدات الإنسانية لا تصل إلى نحو 400 ألف شخص يعيشون في الغوطة الشرقية رغم أنها مشمولة باتفاق "تخفيف التصعيد"، متهمة النظام السوري باتباع سياسة تجويع بدل مساعدتهم، إضافة إلى قصف المستشفيات والمدارس الغوطة بشكل يومي.

وأوضح البيان أن قوات النظام ترفض إخراج المدنيين الذين يحتاجون للعلاج والمساعدات الطبية، مشيرا أنه اتبع هذ السياسة في مدينة حلب ومناطق أخرى في سوريا، حسب وكالة "الأناضول".

ودان البيان استمرار القصف والحصار بالغوطة، داعيا لتطبيق قرارات محادثات "أستانة" والسماح الفوري بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق اتفاق "تخفيف التصعيد".

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن الوضع الإنساني في منطقة الغوطة الشرقية وصل إلى مرحلة حرجة، بسبب الحصار المفروض عليها وبدء نفاذ المواد الطبية والغذائية منها، كما حمّلت كندا النظام السوري مسؤولية وفاة العديد من المرضى المدنيين فيها.

وسبق أن منعت قوات النظام، مطلع أيار الفائت، إدخال المواد الطبية والمحروقات إلى الغوطة، واكتفت بسماح مرور ست شاحنات جديدة محملة بالمواد الغذائية والمنظفات، في ظل حصار قوات النظام منطقة الغوطة الشرقية منذ سنوات، ما أسفر  عن نفاذ بعض المستودع الطبية، وفاة 32 مريضا مصابا بالسرطان بالأشهر الأخيرة نتيجة عدم توفر الأدوية اللازمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 9:10:46 ص خبر دوليإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
سبعة آلاف معلم ومعلمة بلا رواتب في عموم محافظة إدلب
الخبر التالي
"الأستانة 8" تناقش استكمال "تخفيف التصعيد" في إدلب