"الأستانة 8" تناقش استكمال "تخفيف التصعيد" في إدلب

تحرير رائد برهان | اعداد رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 9:47:29 ص خبر دوليسياسي محادثات الأستانة

سمارت - تركيا

تناقش الجولة الثامنة من محادثات "الأستانة" حول سوريا استكمال اتفاق "تخفيف التصعيد" في محافظة إدلب شمالي البلاد، والتي تشهد محاولات اقتحام من قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي.

وكانت كازاخستان أعلنت يومي 21 و22 كانون الأول الجاري موعدا لعقد الجولة الثامنة من المحادثات التي تجري في عاصمتها أستانة برعاية روسيا وتركيا وإيران.

وقال عضو وفد الجيش السوري الحر إلى المحادثات فاتح حسون في تصريح إلى "سمارت" إن هذه الجولة ستناقش استكمال دخول القوات التركية إلى المناطق المتفق عليها في المحافظة والتثبيت الكامل لوقف إطلاق النار في البلاد.

وقتل وجرح مدنيون خلال الأيام القليلة الماضية في قصف رجح ناشطون محليون أنه من طائرات روسية استهدف مدن وبلدات جنوبي المحافظة تزامنا مع محاولات تقدم لقوات النظام في المنطقة.

وستناقش أيضا استكمال التدابير الواجب اتخاذها للإفراج عن المعتقلين في سجون النظام و"ملفات تتعلق بالثورة السورية" سيطرحها وفد الجيش الحر، بحسب "حسون" الذي رفض الإفصاح عن محتواها.

وأشار "حسون" إلى أن الوفد سيرأسه الرئيس السابق للحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة بعد أن رأسه في جولات سابقة العميد أحمد بري، نظرا لوجود ملفات سياسية قد تبحث وتحتاج إلى خبرة سياسية، على حد قوله.

وأضاف أن الوفد سيفاوض روسيا بشكل مباشر من أجل الوصول إلى نتائج تفرضها على النظام، الذي اعتبره "يحاول إظهار نفسه بأنه غير مكترث، لكنه ينازع وليس بيده شيء سوى تنفيذ الإملاءات الروسية".

ويشارك في الوفد ممثلون عن فصائل الجيش السوري والائتلاف الوطني السوري وهيئة التفاوض السورية المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2".

وكانت  الجولة السابعة من محادثات "الأستانة"اختتمت يوم 31 تشرين الأول الفائت، دون التوصل لنتائج فيما يتعلق بملف المعتقلين وفك الحصار المفروض من قبل قوات النظام على مدن وبلدات في سوريا.

وشهدت الجولة السادسة الاتفاق على ضم محافظة إدلب إلى مناطق "تخفيف التصعيد" الأربع ودخلت عقب ذلك قوات تركية إليها شكلت نقاط مراقبة للاتفاق، فيما نشرت روسيا نقاطها في ريف دمشق ودرعا والسويداء جنوبي البلاد وحمص وسطها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان | اعداد رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 9:47:29 ص خبر دوليسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
ألمانيا تطالب بإدخال مساعدات إنسانية فورية إلى غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"مراسلون بلا حدود": سوريا ما تزال أخطر بلد بالنسبة للصحفيين