نزوح الآلاف من قرى جنوبي إدلب بسبب حملة النظام العسكرية

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 11:47:01 ص - آخر تحديث بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 12:06:09 م خبر عسكري نزوح

تحديث بتاريخ 2017/12/19 11:55:53 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

نزح آلاف المدنيين خلال الأيام القليلة الماضية من قرى جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، جراء الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري على المنطقة.

وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة حوا ملهب الحسين لـ"سمارت" الثلاثاء، إن نحو 800 عائلة نزوحوا منها ومن القرى المجاورة لها وبقي البعض منهم فقط في المنطقة، مشيرا إلى استمرار حركة النزوح.

وأضاف أن قرى بأكملها أصبحت خالية بسبب حركة النزوح ذكر منها  تل عمارة وتل آغر والمكسر الفوقاني وباشكوي ووادي شحرور والناصرية التابعة لناحية سنجار (50 كم جنوب إدلب).

وأشار ناشطون محليون إلى أن النازحين وصلوا إلى بلدات وقرى جرجناز والتح وتلمنس جنوبي إدلب ومخيمات أطمة شماليها، فيما توجه البعض إلى قرى منطقة سهل الغاب شمال غرب حماة.

تزامن النزوح مع اشتباكات دارت بين "هيئة تحرير الشام" وقوات النظام بمحيط قرية تل آغر في محاولة من الأخيرة اقتحامها بحسب الناشطين، وذلك بعد سيطرتها على عدة قرى جنوبي المحافظة مؤخرا.

وقتل وجرح عشرات المدنيين خلال الأيام القليلة الماضية في قصف جوي يرجح أنه لروسيا على مدن وبلدات جنوب إدلب.

ونزح عشرات الآلاف من المدنيين خلال الشهرين الفائتين من بلدات وقرى شمال شرق حماة المجاورة لإدلب جراء المعارك وتقدم قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 11:47:01 ص - آخر تحديث بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 12:06:09 م خبر عسكري نزوح
الخبر السابق
الجزائر تعمم أسماء 226 مطلوبا للانتماء إلى تنظيم "الدولة" وجماعات "إرهابية"
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" بإدلب تمنع استيراد البضائع الروسية والإيرانية