"ماكرون": اتهام "الأسد" فرنسا بـ"دعم الإرهاب" غير مقبول

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 3:22:50 م خبر دوليسياسي سياسة

سمارت - تركيا

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء، اتهام رئيس النظام السوري بشار الأسد لفرنسا بـ"دعم الإرهاب".

وكان "الأسد" اتهم الاثنين، فرنسا بـ"دعم الإرهاب" في بلاده، واعتبر "أنه لا يحق لباريس التحدث عن السلام في سوريا".

وقال "ماكرون" للصحفيين عقب استقباله الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أن الانتقادات الحادة التي وجهها "الأسد" إلى فرنسا "غير مقبول"، مضيفا أن بلاه تحارب عدو واحد هو تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشار أنه "إن كان هناك من قاتل ويمكنه الانتصار بحلول نهاية شباط، فهو التحالف الدولي"، في إشارة إلى الانتصار على تنظيم "الدولة".

وقال "لا أعتقد أنه بالامكان بناء سلام دائم وحل سياسي بدون سوريا والسوريين، ولا أعتقد في المقابل أن سوريا تتلخص ببشار الأسد".

من جانبه رد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان في وقت سابق اليوم، على اتهام "الأسد" لفرنسا بدعمها لـ"الإرهاب" قائلا: "عندما تقضي وقتك في تذبيح شعبك، عليك أن تلتزم نوعا من السرية".

واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق، أنه من الضروري التباحث مع رئيس النظام السوري بشار الأسد وممثليه، بعد الانتهاء من تنظيم "الدولة".

وسبق أن قال "ماكرون" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الإليزيه، إن التحرك العسكري ضد تنظيم "الدولة" سيستمر حتى منتصف أو أواخر شباط العام القادم، مضيفا أن بلاده ستقوم بمبادرات مع شركائها عند انتهاء الحرب على الأراضي السورية.

وكان الرئيس الفرنسي أكد أن  الأولوية في سياسته الخارجية هي "الحرب ضد الإرهاب" في سوريا ، بعد أن قال، يوم 21 حزيران الفائت، إنه لا يرى أي بديل "شرعي" للنظام في سوريا، وأن أولوية باريس هي الالتزام بمحاربة "الجماعات الإرهابية" وضمان ألا تصبح سوريا "دولة فاشلة".

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 ديسمبر، 2017 3:22:50 م خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
ارتفاع سعر صرف الدولار بمقدار عشر ليرات في إدلب
الخبر التالي
جريح مدني بقصف للنظام على أحياء درعا البلد