مدنيون وعسكريون يؤسسون تجمعا مسلحا في إدلب لصد قوات النظام

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2017 1:22:07 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - إدلب

أسس مدنيون وعسكريون تجمعا مسلحا في محافظة إدلب شمالي سوريا هدفه صد تقدم قوات النظام السوري في المحافظة ومحافظة حماة وسط البلاد.

وقال أحد القائمين على التجمع رفض الكشف عن هويته لـ"سمارت" الأربعاء، إن التجمع يتألف من مدنيين وقياديين عسكريين وإعلاميين ومراصد للطيران، وحمل اسم "جكر بالقادات" في إشارة إلى قياديي "الفصائل العسكرية" الذين يتخاذلون عن محاربة النظام، على حد قوله.

وأشار المصدر إلى أن التجمع الذي يرأسه النقيب أحمد عساف المنشق عن قوات النظام، تشكل بعد حملة لتشجيع الشبان على التسلح ومواجهة قوات النظام والتي لباها 300 شخص من المحافظة وخاصة في شرقيها.

وأضاف المصدر أن "عساف" أرسل عددا من المنتسبين لدعم "هيئة تحرير الشام" وفصائل الجيش السوري الحر التي تقاتل قوات النظام شمالي وشمالي شرقي حماة، مؤكدا أنهم لا يتبعون أية جهة عسكرية.

وتقدمت قوات النظام خلال الشهر الفائت في عدة قرى شمالي شرقي محافظة حماة كما سيطرت على قرى أخرى جنوبي إدلب في محاولة منها للوصول إلى مطار أبو الظهور العسكري بحسب مراقبين.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2017 1:22:07 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
بريطانيا: إيصال المساعدات للسوريين مسألة "حياة أو موت" بالنسبة لهم
الخبر التالي
"مجلس شورى" مدينة معرة النعمان يدين إغلاق "حكومة الإنقاذ" مكاتب "المؤقتة" بإدلب