توزيع مساعدات إغاثية في مدينة تلدو شمال حمص بعد تقليصها بنسبة 30 بالمئة (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2017 6:49:23 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - حمص

وزع المكتب الإغاثي في مدينة تلدو (20 كم شمال غرب مدينة حمص) وسط سوريا، مساعدات إغاثية مقدمة من "الهلال الأحمر" السوري للأهالي، بعد تقليص كمياتها من قبل الأخير بنسبة 30 بالمئة.

وقال رئيس المكتب الإغاثي يحيى إبراهيم لـ "سمارت" إنهم وزعو المساعدات عبر 21 مندوبا للمجلس المحلي في مدينة تلدو حسب عدد أفراد كل أسرة، مضيفا أنهم خفضوا حصص الأفراد لتدارك النقص في المساعدات والذي بلغ 30 بالمئة عن المرات السابقة.

وكان "الهلال الأحمر" أدخل يوم 14 كانون الأول الجاري، قافلة مساعدات أممية بعد اقتطاع قسم منها، بعد توافقت الفعاليات العسكرية والمدنية في منطقة الحولة بعد رفضها الاستلام بسبب تخفيضها،

وقال أحد العاملين في مركز توزيع للمساعدات يدعى "ياسر" إن المساعدات وصلت في ظل حاجة الأهالي إليها نظرا لدخول فصل الشتاء وغلاء الأسعار، إضافة للحصار المستمر من قبل قوات النظام، مضيفا أنهم وزعوا المساعدات دون أي مشاكل.

واشتكى أهالي المدينة من تخفيض كمية المساعدات، حيث قال "محمد"، أحد أبناء المدينة، إن الكميات تتألف من كيلوغرام واحد من البرغل وبعض الأشياء "البسيطة"، لافتا أنها تكفيهم لأسبوع أو اثنين فقط، فيما اعتبر مدني آخر يلقب نفسه "أبو الفضل" أن المواد جيدة رغم قلة كمياتها.

وقال المجلس المحلي لبلدة حربنفسه جنوب حماة في وقت سابق اليوم، إن المساعدات الأممية التي دخلت إلى بلدات خارجة عن سيطرة النظام السوري في جنوبي حماة انخفضت بنسبة 45 بالمئة، ما تسبب بمشكلة في آلية التوزيع.

وتحاصر قوات النظام السوري ريف حمص الشمالي منذ سنوات، إذ يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخل بشكل متقطع وبكميات قليلة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 ديسمبر، 2017 6:49:23 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
قتلى بينهم أطفال بانفجار سيارة مفخخة ببلدة الشحيل في دير الزور
الخبر التالي
قتلى من قوات النظام بعملية عسكرية لـ"أحرار الشام" شرق دمشق