انعدام الدعم يهدد أكبر مشافي مدينة جسر الشغور في إدلب بالإغلاق

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2017 6:30:29 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت - إدلب

يهدد انعدام الدعم مشفى "عمر بن عبد العزيز" في مدينة جسر الشغور (31 كم غرب مدينة إدلب) بالإغلاق، إذ يعتبر أكبر مشفى في المنطقة.

وقال مصدر طبي في المشفى رفض الكشف عن اسمه، إن المشفى كان يحوي كتلة مالية منذ انتقاله من مدينة حلب قبل سيطرة النظام عليها العام الماضي، إلى جسر الشغور حيث انتهت ميزانيته شهر أيلول الماضي، وممول من منظمات تدعم المجال الطبي كـ "أوزوم وميديكال ري ليف".

وأشار المصدر أنهم بحاجة لدعم مادي لأن أحد أبناء مدينة جسر الشغور تكفل بدعم المشفى حتى نهاية الشهر فقط، لافتا لوجود نقص بالأدوية. 

وأضاف المصدر أن كادر المشفى مكون من 40 شخصا بين أطباء وممرضين وقابلات قانونيات وإداريين، حيث يخدم 40 ألف نسمة في المدينة وأريافها الجنوبية والغربية والشرقية.

ويستقبل المشفى 130 مريضا ومراجعا بشكل يومي موزع على اختصاصات الجراحة العامة والبولية والأطفال و العظمية والنسائية إضافة إلى الإسعاف على مدار 24 ساعة.

وسبق أن أوقفت منظمة "أطباء بلا حدود" دعم مركز طبي في قرية مشمشان غرب إدلب، يخدم 22 قرية، ما تسبب بإيقاف جزء من خدماته للمرضى.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 ديسمبر، 2017 6:30:29 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام خلال محاولتهم التقدم جنوب إدلب
الخبر التالي
بدء حملة لتوزيع وجبات على الأطفال في مدارس الغوطة الشرقية