عشرات القتلى والجرحى ونزوح جماعي جراء القصف على "أبو الظهور" و"تل طوقان" بإدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 8:28:29 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت ــ إدلب

قتل وجرح عشرات المدنيين الأحد، تزامنا مع حركة نزوح جماعية جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على بلدة أبو الظهور وقرية تل الطوقان شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال الدفاع المدني في بيان مقتضب اطلعت عليه "سمارت"، إن الطائرات الحربية بمختلف أنواعها نفذت غارات متتالية صباح اليوم على بلدة أبو الظهور (48 كم شرق مدينة إدلب) وقرية تل الطوقان القريبة منها، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين وجرح أكثر من 40 نقلتهم فرق الدفاع المدني إلى مشاف مجاورة، في حين رجح ناشطون أن يكون القصف سلاح الجو الروسي.

وأضاف الدفاع المدني أن حركة النزوح نتيجة القصف الجوي المكثف "تفوق التصور والعقل"، دون تحديد أعداد للنازحين، كما لفت لوقوع عدة إصابات نتيجة حدوث بعض حوادث المرور بسبب ازدحام الطرقات التي يسلكها النازحين.

وسيطرت قوات النظام في وقت سابق اليوم على بلدة سنجار الاستراتيجية، والتي تعد بوابة التوغل نحو بلدة ومطار "أبو الظهور" العسكري (يبعد 17 كم عن البلدة شمالا) هدف قوات النظام السوري الأساسي، بحسب الناشطين.

وقتلت امرأة وطفلتان وجرح خمسة أخرين الأحد، بقصف للطيران الحربي والمروحي وآخر مدفعي على مدينة كفرنيل وقرية الغدفة  جنوب مدينة إدلب.

وشهد ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي حملة عسكرية لقوات النظام مدعومة بطائرات حربية ومروحية تابعة لروسيا والنظام، مكنته من السيطرة على عشرات القرى، وخلفت عشرات قتلى والجرحى من المدنيين، وتدمير عددا من المراكز الحيوية المدنية، إضافة لنزوح أكثر من 80 ألف مدني.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 8:28:29 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
فصائل "بأنهم ظلموا" تقتحم نقاط جديدة داخل إدارة المركبات شرق دمشق
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي وصاروخي على مدينة وقرية ومخيم بإدلب