مقتل امرأة برصاص شبيحة النظام بعد تسللهم إلى مزارع الرستن شمال حمص

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 10:43:15 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - حمص

قتلت امرأة تبلغ من العمر 40 عاما، الأحد، بإطلاق نار من قبل عناصر ميليشيات النظام، بعد تسللهم من منطقة غور العاصي الخاضعة لسيطرتهم شمال حمص إلى المزارع الواقعة شرق مدينة الرستن.

ونقل ناشطون محليون عن ابن السيدة عائشه طلاس، أن 3 عناصر من ميليشيا الشبيحة تسللوا من قرية غور العاصي إلى منطقة الكم شرق مدينة الرستن، وادعوا أنهم منشقون عن قوات النظام قبل أن يطلقوا النار على والدته ويلوذوا بالفرار، بعد أن أطلق النار باتجاههم.

بالتزامن مع ذلك، قصفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة وقذائف الدبابات بلدة الطيبة الغربية شمال حمص من مقراتها في حاجزي الشنية ومريمين، كما استهدفت بالرشاشات الثقيلة مدينة الرستن من كتيبة الهندسة، دون التسبب بوقوع إصابات.

كذلك قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة أطراف قرية حوش حجو شمال حمص، من مواقعها في قريتي الأشرفية وحوش الديواني، إضافة لاستهدافها بقذائف الدبابات الأطراف الشرقية لقرية تيرمعلة من مواقعها في الشركة العامة للدراسات المائية شمال شرق القرية.

ويتعرض ريف حمص الشمالي لقصف مدفعي وجوي مكثف من قبل روسيا والنظام، حيث جرح عدد من المدنيين الجمعة بقصف مدفعي على الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة، بينما قتل مقاتل من الحر برصاص قناصة النظام غرب المدينة.

وتستمر قوات النظام بالقصف على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"  الذي أعلنته روسيا، مطلع شهر آب الفائت، ويشمل مناطق شمال حمص التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 10:43:15 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتلى وأسرى من "قوات المغاوير" المساندة للنظام في معركة حرستا شرق دمشق
الخبر التالي
توزيع كميات من الحطب لعائلات الأيتام في منطقة الرستن شمال حمص