عشرات القتلى والجرحى بانفجار في مقر لـ"أجناد القوقاز" بمدينة إدلب (فيديو)

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 11:53:43 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 يناير، 2018 3:13:26 ص خبر عسكري انفجار

تحديث بتاريخ 2018/01/07 21:01:18 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2018/01/07 21:25:23 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2018/01/08 00:12:15 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)


سمارت ــ إدلب

قتل وجرح عشرات الأشخاص بينهم مدنيون الأحد، بانفجار تضاربت الأنباء حول أسبابه، استهدف مقرا لـ"أجناد القوقاز" ، المتحالفة مع "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا)، في شارع الثلاثين وسط مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال إعلامي في "المشفى التخصصي" بمدينة إدلب، إن الانفجار أسفر عن مقتل أربع نساء وستة رجال وإصابة 106 بينهم أطفال، بجروح متفاوتة وذلك كحصيلة أولية.

من جانبه أشار الدفاع المدني على صفحته في موقع "فيسبوك"، إلى أن انفجار مجهول حصل في المدينة، وخلف عشرات القتلى والجرحى ودمار هائل في الأبنية السكنية، حيث عملت فرقه إلى جانب فرق الإطفاء على انتشال القتلى والجرحى وإخماد الحرائق الناتجة.

وفي وقت قال فيه البعض إن الانفجار ناتج عن سيارة مفخخة، رجح آخرون أن يكون جراء قصف من طائرات حربية روسية أو صواريخ التحالف الدولي.

وبحسب ما أفاد شاهد عيان لـ"سمارت"، فإن سيارة مفخخة نوع "فان" تحمل حسب التقديرات ما يقارب طن ونصف من المتفجرات انفجرت قرب مدرسة "إحسان المبيض"، واستهدف مقرا لـ"أجناد القوقاز"، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون كانوا متواجدين في المنطقة.

وأوضح شاهد العيان حسب رؤيته، أن انفجار السيارة تبعه عدة انفجارات ناتجة عن احتراق خزانات مازوت في المنطقة، في حين وصف المشهد الحاصل عقب الانفجار بـ"قيام الساعة" وسط "صرخات وبكاء الأطفال والنساء".

بدروهم رجح عاملون في مركز "نورس للدراسات"، أن يكون الانفجار ناتج عن قصف باستخدام صواريخ مظلية روسية، لا تصدر صوتا أثناء القصف.

واعتمد العاملون في المركز على تحليل مقطع مصور بث على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الانفجار، والذي نتج عنه وميضين يفصل بينهما جزء من الثانية، الأمر الذي لا ينتج عادة عن انفجارين منفصلين ولا يمكن أن يكون الانفجار الأول سببا للثاني، بحسب قولهم.

ومركز "نورس" هو مركز محلي تأسس في العام 2016، ويضم مجموعة من الناشطين والأشخاص الذين لديهم خبرة في الأمور العسكرية.

ويعتبر شارع الثلاثين من أكثر المواقع ازدحاما في مدينة إدلب، فيما حصل الانفجار قرب مدرسة "إحسان مبيض" (مركز إيواء مؤقت سابق للنازحين)، وقرب مركز "السلام الطبي".

وجرح ثلاثة من حراس سجن إدلب المركزي التابع لـ"حكومة الإنقاذ" مطلع الشهر الجاري، بانفجار سيارة مفخخة قرب مبنى السجن في محيط مدينة إدلب.

وسبق أن حدثت عدة انفجارات مماثلة في مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص بينهم مدنيون، وكانت "تحرير الشام" سيطرت على كامل مدينة إدلب عقب انسحاب حركة "أحرار الشام الإسلامية" منها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2018 11:53:43 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 يناير، 2018 3:13:26 ص خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
نقص بالخبز وغلاء سعره في مدينة حلب الخاضعة للنظام
الخبر التالي
"أحرار الشام" تعلن النفير العام لصد قوات النظام في إدلب