"حكومة الإنقاذ" تستولي بالقوة على مطحنة حبوب لـ"المؤقتة" غرب حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2018 10:30:34 م - آخر تحديث بتاريخ : 9 يناير، 2018 11:00:22 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2018/01/09 19:59:53 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-حلب

استولت "حكومة الإنقاذ" مدعومة بعناصر من "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، على مطحنة حبوب تابعة للحكومة السورية المؤقتة، في قرية باتبو غرب مدينة حلب.

وقال مسؤول الإغاثة في مجلس محافظة حلب التابع للحكومة المؤقتة، نضال عبد القادر، أن "حكومة الإنقاذ استولت بالقوة العسكرية على المطحنة مع كمية الطحين المخزنة فيها والمخصصة للمجالس المحلية".

وأضاف "عبد القادر" أن المطحنة تخدم 40 فرنا، وتحوي 200 طن من القمح و50 طن طحين و25 طن نخالة، لافتا أن تكلفة الطن الواحد كانت 340$ دولارا أمريكيا، وتدعمه منظمة "GIZ" لخفض سعره على المجالس إلى 240 دولارا، مؤكدا أن المنظمة ستوقف دعمها بعد سيطرة "حكومة الإنقاذ".

وكانت "تحرير الشام" احتجزت طلابا وعميد كلية تتبع للحكومة المؤقتة، بعد يوم واحد من قرار إغلاق وزارة التعليم العالي التابعة لـ"حكومة الإنقاذ"، كلية المعلوماتية في جامعة حلب، كما منعت طلاب الكلية من الدخول إلى المبنى.

وشهدت علاقة الحكومة السورية المؤقتة و"حكومة الإنقاذ" توترا نتجه عنه إغلاقا لمكاتب لـ"المؤقتة" وزارتي الصحة والتعليم العالي ومراكز تابعة لوزارة الزراعة من قبل "الإنقاذ"  وبمؤازة من "تحرير الشام"، كما أمهلتهاثلاثة أيام ابتداءا من يوم 12 كانون الأول الجاري، لإخلاء مكاتبها في "المناطق المحررة"، تبعها تعليقللمهلة بسبب تدخل هيئات سياسية ومدنية مقربة من "حكومة الإنقاذ".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2018 10:30:34 م - آخر تحديث بتاريخ : 9 يناير، 2018 11:00:22 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مقتل ثلاثة أطفال وإصابة سبعة بقصف للنظام شمال بحمص
الخبر التالي
مصدر عسكري يرجح توقف هجوم النظام بإدلب بعد السيطرة على مطار أبوالظهور