خروج مركز الدفاع المدني في مدينة اللطامنة بحماة عن الخدمة نتيجة القصف

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2018 4:01:20 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - حماة

خرج عن الخدمة بشكل كامل مركز الدفاع المدني في مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، نتيجة القصف الجوي والمدفعي المكّثف لروسيا وقوات النظام السوري على المدينة.

وقال مدير الدفاع المدني في اللطامنة مناف الصالح لـ "سمارت" الخميس، إن المدينة تعرضت خلال اليوم وأمس الأربعاء، لنحو 25 غارة شنتها طائرات حربية روسية، وأكثر من 200 قذيفة صاروخية ومدفعية مصدرها حواجز قوات النظام القريبة.

وأضاف "الصالح"، أن هذا القصف "الكثيف" واستهداف مركز الدفاع المدني، تسبب بخروجه عن الخدمة بشكل كامل، بعد تدمير بنائه وجميع الآليات الخدمية فيه، منوها أنه لم يصب أحد من عناصر المركز وعددهم 25 عنصرا.

وأشار "الصالح"، أن القصف الجوي والمدفعي طال مضخة المياه الوحيدة في مدينة اللطامنة، ما أدى إلى تدميرها واحتراق مولدة الكهرباء المغذية لها.

وجرح أحد كوادر منظمة الدفاع المدني السوري أول أمس الثلاثاء، بقصف جوي روسي على مدينة اللطامنة، أثناء تفقده مكان غارة جوية روسية في المدينة، لتعود الطائرة وتستهدف المكان نفسه.

من جانبهم قال ناشطون لـ"سمارت"، إن طائرات حربية يرجّح أنها روسية استهدفت بصواريخ "ارتجاجية" مدينة اللطامنة اليوم أيضا، كما تعرض محيط المدينة لقصف بالمدفعية الثقيلة، مصدره مواقع قوات النظام القريبة، واقتصرت الأضرار على المادية.

ويشهد ريف حماة الشمالي الآن، معركة أطلقتها فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية تحت اسم "إن الله على نصرهم لقدير"، تمكّنوا خلالها من استعادة السيطرة على قرية العطشان شمال حماة، وقرى أخرى جنوب إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2018 4:01:20 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
قتيل مدني بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية شمال حمص
الخبر التالي
"قيادة الثورة" في الرستن بحمص تدعو للتظاهر ضد "المحكمة العليا"