"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون السيطرة على قرية عطشان شمال حماة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2018 4:42:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 يناير، 2018 5:16:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2018/01/14 14:13:24 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حماة

استعادت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأحد، السيطرة على قرية عطشان (31 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها.

وأعلن "جيش العزة" في بيان سيطرتها على كامل قرية عطشان ومزارعها وحاجز الهليل شمال مدينة حماة، بعد اشتباكات مع قوات النظام.

بدورها قالت حركة "أحرار الشام الإسلامية" في بيان اطلعت عليه سمارت أنها استعدات السيطرة على مواقع قوات النظام في القرية، بعد اشتباكات وصفتها بالعنيفة اسفرت عن مقتل العشرات من الأخيرة.

كما أشارت "حركة نور الدين الزنكي" في بيان أنها والكتائب الإسلامية المنضوية في غرفة عمليات "وإن الله على نصرهم لقدير" استعادوا السيطرة على قرية عطشان ومزارع الهليل.

وأعلنت "أحرار الشام" عن سيطرتها على مواقع قوات النظام في مزارع الحسيان قرب قرية عطشان.

وتعتبر هذا المرة الثالثة التي تسيطر فيها الكتائب الإسلامية وفصائل الجيش السوري الحر على قرية عطشان، وتنسحب منها نتيجة القصف الجوي العنيف، أو لخطط عسكرية تريد أنت تحققها، حسب الناطق العسكري لـ"أحرار الشام".

وسبق أن استعادت كتائب غرفة عمليات "وإن الله على نصرهم لقدير" في وقت سابق اليوم، السيطرة على قرى جنوب وشرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وتشهد محافظة إدلب  معارك كر وفر بين قوات النظام مدعومة بطائرات حربية ومروحية تابعة لروسيا والنظام من جهة وفصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من جهة أخرى، وخلفت عشرات  القتلى والجرحى من المدنيين، وتدميرعددا من  المراكز الحيوية المدنية، إضافة إلى نزوح   أكثر من 80  ألف مدني.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2018 4:42:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 يناير، 2018 5:16:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بقصف لقوات النظام على بلدات بغوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
مقتل قيادي من "الحر" بانفجار جنوب مدينة إدلب