قتيلان وجرحى مدنيون بقصف على مدينة حرستا وهدوء نسبي عند إدارة المركبات

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 12:45:14 ص خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

​قتل مدنيان وجرح آخرون الأحد، بقصف لقوات النظام السوري على مدينة حرستا شرق العاصمة دمشق، في ظل هدوء نسبي في الاشتباكات ضمن معركة "بأنهم ظلموا" عند مبنى إدارة المركبات بالمدينة.

​وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك"، إن رجلا وطفله قتلا وجرح مدنيون نتيجة قصف مدفعي على الأحياء السكنية في حرستا، قال ناشطون إن مصدره مقار وتجمعات قوات النظام المحيطة.

وشنت الطائرات الحربية 11 غارة على مدينة حرستا، ترافقت مع سقوط عشرات قذائف المدفعية وصواريخ "أرض-أرض"، كما طال قصف مدفعي وجوي مماثل مدن عربين ومديرا ودوما المجاورة.

​تزامن ذلك مع هدوء نسبي في الاشتباكات بين فصائل معركة "بأنهم ظلموا" وعناصر قوات النظام المحاصرين داخل إدارة المركبات.

​وحاولت "سمارت" التواصل مع الفصائل المشاركة بالمعركة مثل حركة "أحرار الشام الإسلامية" و "فيلق الرحمن"، لكنها لم تحصل على تفاصيل حول آخر التطورات الميدانية في حرستا، في ظل التكتم الإعلامي وما وصفه ناشطون بـ"الغموض" الذي يلف الاشتباكات بالأيام الماضية عند إدارة المركبات.

​من جهته أعلن "جيش الإسلام" عبر معرفاته الرسمية، عن تصدي عناصره لمحاولات تقدم قوات النظام عند بلدتي حرزما وحوش الضواهرة، وسط قصف مدفعي مكثف من الأخيرة، دون ذكر تفاصيل أخرى حول نتيجة الاشتباكات.

​وقتل مدنيان في الساعات السابقة جراء قصف مدفغي وجوي على بلدتي حمورية والنشابية، مع قصف مكثف على بلدات منطقة المرج.

وأصيب مدنيون بحالات اختناق قبل يوم جراء استهداف قوات النظام بـ"غاز الكلور" أطراف مدينتي دوما وحرستا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 12:45:14 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
وفد "الأستانة": قرار تركيا بدخول منطقة عفرين "صائب" ولكنه "متأخر"
الخبر التالي
عملية تبادل أسرى بين "الزنكي" و قوات النظام في حلب