حملة إنسانية تستهدف 300 ألف نازح في إدلب

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 4:03:19 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

أطلقت مجموعة من المنظمات الإنسانية والهيئات المدنية حملة إنسانية تحت مسمى "حملة إدلب الكبرى"، بهدف تقديم الخدمات والمساعدات لأكثر من 300 ألف نازح في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير الدفاع المدني رائد الصالح في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن هدف الحملة هو تقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية لأكبر عدد ممكن من النازحين الفارين من منازلهم في الآونة الأخيرة نتيجة المعارك، إذ بلغ عددهم أكثر من 300 ألف نازح.

وأضاف "الصالح" أن الحملة ستعزز التعاون والتنسيق بين المنظمات، من خلال استهداف النازحين "بشكل دقيق"، لكي لا توزع المساعدات لتجمع نازحين أكثر من مرة، والتجمعات الأخرى لا تحصل على شيء.

ويشارك بالحملة منظمات "بنفسج، ركين، إشراقات، هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH، الدفاع المدني، ومنظمات أخرى"، وفريقي "ملهم التطوعي والعمل التطوعي الكويتي"، ولا تزال أمكانية المشاركة لبقية المنظمات متوفرة، إذ أن الحملة ستنطلق خلال اليومين القادمين، حسب "الصالح".

وتشهد محافظة إدلب معارك كر وفر بين قوات النظام من جهة وفصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من جهة أخرى، وخلفت عشرات  القتلى والجرحى من المدنيين، وتدمير عددا من  المراكز الحيوية المدنية، إضافة إلى نزوح  أكثر من 80  ألف مدني، إذا استقرت 3500 عائلة منها في  قرى جبل الزاوية جنوبي المحافظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 4:03:19 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
الائتلاف: التحالف والمسؤولون الأمريكيون الداعمين لـ"قسد" معرضون للمساءلة الدولية
الخبر التالي
تجار يطالبون الحكومة المؤقتة بإعادة النظر بقرار افتتاح معبر مع النظام شمال حلب