محلل عسكري: العملية التركية في عفرين ستكون صعبة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 4:59:31 م خبر دوليعسكري تركيا

سمارت ــ تركيا

اعتبر محلل عسكري سوري، أن العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين بحلب شمالي سوريا، الخاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، ستكون صعبة بالنسبة لتركيا ولن تكون بمثابة "نزهة" لها.

وقال العقيد المنشق عن قوات النظام السوري فايز الأسمر في حديث خاص لـ"سمارت"، إن "الأكراد يخبرون طبيعة أرضهم شديدة الوعورة والتي يتفوق فيها المدافع على المهاجم، وخاصة في ظل قلة الطرقات وصعوبة التحرك خارجها، الأمر الذي سيؤدي إلى كثرة الكمائن التي ستوقع عشرات القتلى في صفوف القوات التركية".

وتابع "الأسمر" أنه في حال حصل ذلك، "هذا سيشكل ضغط شعبي على الحكومة التركية، وستغتنم الجهات المعارضة لها الفرصة في إحداث اضطرابات داخلية، إضافة لملايين الأكراد جنوبي تركيا والذين سيجدونها فرصة لزعزعة الأمن".

وأضاف أن الأمر ليس سهلا على المستويين السياسي والعسكري وبحاجة لتقدير صحيح لكل الأمور ووضع حلول لها للخروج بقرار ناجح.

ولم يستبعد "الأسمر" أن يكون ما يحصل بمثابة "تخويف" لـ"الواحدات" الكردية من أجل أن "تستخدم تركيا كعصا غليظة بتخطيط روسي لتسليم منطقة عفرين للنظام، أو بهدف توريط روسيا لتركيا أكثر في سوريا، لزعزعة أمن تركيا وإدخال الفوضى لها".

وأردف: "بتصوري أن تلك العملية من الصعب أن تجري الآن إلا إذا كان هناك توافق تركي روسي بالمقايضة بين ما يجري في إدلب وصمت تركيا، وبين الضوء الأخضر لاجتياح عفرين باتفاق غير معلن".

من جانبه اعتبر العقيد الطيار والمحلل العسكري عبد الرحمن حلاق بتصريح لـ"سمارت"، أن "الحل السياسي مستحيل (..) ولن تدخل تركيا بقوات كبيرة وستؤمن الغطاء الجوي للفصائل التي ستقاتل على الأرض".

وقال "حلاق" إن مقاتلي الجيش السوري الحر المشاركين في المعركة هم "الجيش الرديف" المدرب في تركيا والمنضوي ضمن "الجيش الوطني" التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة والمدرب، متوقعا أن تبدأ العملية في عشرين أو 21 الشهر الجاري.

وقال مصدر مطلع لـ"سمارت" إن تركيا تجهز لعمل عسكري في مدينة عفرين خلال الأيام القادمة، لافتا أن تركيا أرسلت تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع عفرين، وتجهيزات عسكرية لقواعدها في الداخل السوري، تضمنت "دبابات، ناقلات جند، عربات مدرعة، رشاشات متوسطة وثقيلة".

وهددت تركيا مرات عدة بشن هجوم على منطقة عفرين، وقال وزير الدفاع التركي  إن تلك  العملية ضد "الوحدات" الكردية ربما "تكون قريبة"، وكان الرئيس التركي قال في تصريحات سابقة إن "على بلاده تطهيرمدينة عفرين منها، غير مستبعد التواصلمع رئيس النظام السوري بشار الأسد حولها.

 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 4:59:31 م خبر دوليعسكري تركيا
الخبر السابق
جرحى بينهم "شرعيان" من "تحرير الشام" بانفجار عبوتين بإدلب
الخبر التالي
صاروخ "عمر" صناعة محلية يهدف لـ"توازن الرعب" والردع في درعا