تجار بحلب يعترضون على إغلاق "المؤقتة" المعابر التجارية مع "قسد" وفتحها مع النظام

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 7:21:04 م خبر أعمال واقتصاد تجارة

سمارت-حلب

اعترض رئيس "تجمع التجار الأحرار" شمال حلب الاثنين، على إغلاق الحكومة السورية المؤقتة المعابر التجارية مع مناطق "سيطرة قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، وفتح واحد مع مناطق سيطرة النظام السوري.

وكان التجمع عبر في بيان الأحد، عن رفضه افتتاح المعبر مع النظام الواقع في الجهة الغربية لمدينة الباب، معتبرا أنه يصب في مصلحة الأخير.

وأوضح رئيس التجمع، محمد الحاج سعيد، في تصريح إلى "سمارت"، أنهم ليسوا ضد افتتاح المعبر، إنما اعتراضهم فقط على إغلاق المعابر الأخرى بين منطقة "درع الفرات" والمناطق التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مطالبا بإعادة فتحها لسهولة العمل التجاري.

وأضاف، أنهم سيجتمعون مع رئيس الحكومة جواد أبو حطب غدا لمناقشة ذلك، وفي حال لم يتوصلوا لنتيجة سينقاشون الأمر مع الجانب التركي، وتابع: "علاقتنا قوية مع الأتراك ونجتمع كل فترة مع والي كلس لمناقشة الأمور التجارية في المنطقة".

واعتبر "الحاج سعيد" أنه "لا يوجد ولا جانب إيجابي بالنسبة لقرار الحكومة (...) والنظام سيكون المستفيد الوحيد من ناحية الضرائب وسيتحكم بتجارة المنطقة".

وسبق أن افتتحت الحكومة التركية وإدارة "الشرطة وقوى الأمن العام" في 16 كانون الأول الفائت، معبرا تجاريا مع بين تركيا وبلدة الراعي (54كم شمال شرق حلب)، بحضور مسؤولين وشخصيات من الحكومة التركية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 7:21:04 م خبر أعمال واقتصاد تجارة
الخبر السابق
"الهيئة الإدارية" في مدينة الرستن توقف عمل المحكمة "الشرعية العليا"
الخبر التالي
قتلى وجرحى لقوات النظام وصد محاولة اقتحام له جنوب إدلب