قتلى لـ "قسد" وتنظيم "الدولة" باشتباكات في بلدة هجين شرق دير الزور

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 11:46:21 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - دير الزور

دارت اشتباكات وصفت بالعنيفة الإثنين بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) على أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، شرقي سوريا، فيما أفادت "قسد" عن مقتل عشرات العناصر من الطرفين خلال المواجهات هناك.

وقال ناشطون محليون إن اشتباكات وصفوها بالعنيفة دارت بين تنظيم "الدولة" و"قسد" على أطراف بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي أثناء محاولة عناصر التنظيم الخروج مع عائلاتهم من البلدة باتجاه البادية السورية.

بدوره قال إعلامي مجلس دير الزور العسكري التابع لـ "قسد" باسم عزيز لـ "سمارت" إنهم لاقوا مقاومة عنيفة من عناصر التنظيم أثناء تقدمهم في أحياء بلدة هجين خلال اليومين الأخيرين، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل 27 عنصرا من التنظيم إضافة لمقتل بعض عناصر "قسد" دون أن يحدد أعدادهم.

وقال "عزيز" إن عناصر التنظيم فجروا سيارة مفخخة في البلدة، كما فخخوا أحد المباني وقاموا بتفجيره، مضيفا أن خلايا تتبع للتنظيم شنت هجوما على قرية الحصين شمال بلدة الصور، ما أدى لقطع الطريق بين بلدتي مركدة و الصور، تزامنا مع هجوم مماثل على نقاط لـ "قسد" في محيط بلدة الشدادي جنوب الحسكة.

ولفت إعلامي المجلس العسكري، أن هجوم التنظيم على قرية الحصين أدى لمقتل 12 عنصرا من الأخير، كما كشفت "قسد" مجموعة أخرى للتنظيم في قريتي الحصين والميلح شمال بلدة الصور.

وتحاول "قسد" التقدم في مناطق بريف دير الزور الشرقي، حيث تعلن بشكل متكرر عن مقتل عناصر لتنظيم "الدولة"، إلا أن طبيعة المنطقة وكثرة الألغام التي زرعها التنظيم في المنطقة، يشكلان عائقا أمام تقدمها ما يسفر غالبا عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وبدأت "قوات سوريا الديمقراطية" و"مجلس دير الزور العسكري" التابع لها، في التاسع من شهر أيلول العام المنصرم، حملة "عاصفة الجزيرة"التي تهدف للسيطرة على مواقع لتنظيم الدولة شرق نهر الفرات في ديرالزور.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2018 11:46:21 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"الحر" يستعيد قريتين جنوب إدلب والنظام يقصف إحداها بـ"الكلور"
الخبر التالي
ضحايا بقصف مكثف للنظام على مدن وبلدات شرق دمشق