هيئات مدنية بالقنيطرة تجتمع رفضا لمجلس المحافظة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يناير، 2018 9:21:14 م خبر سياسياجتماعي إدارة محلية

سمارت - القنيطرة

اجمعت هيئات مدنية في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، الأربعاء، رفضا لمجلس المحافظة المشكل من قبل وزارة الإدارة المحلية بالحكومة المؤقتة برئاسة ضرار البشير.

وأكد المجتمعون في قرية زبيدة الغربية التابعة (7 كم جنوب مدينة القنيطرة) على رفض التعامل مع إسرائيل ومحاسبة من يتهم ما أسموهم "شرفاء الثورة" بالتعامل معها.

وكان رئيس المجلس المحلي في بلدة أم باطنة استقال يوم 16 تشرين الثاني 2017، على خلفية قضية دخول "المساعدات الإسرائيلية" إلى مخيم بريقة بالمحافظة.

وقال رئيس تجمع "الإدارة والتغيير" موسى الجناطي بتصريح إلى "سمارت" إن مجلس المحافظة الحالي مفروض على أبناء القنيطرة من الحكومة المؤقتة ووزارة العدل وزارة الإدارة المحلية، مشيرا أنهم كلفوا نقابة المحامين بتشكيل "هيئة ناخبة جديدة حقيقية تعتمد على الكفاءات وتنطلق من القاعدة الشعبية لأبناء القنيطرة والجولان وتمثل كل شرائح المجتمع".

وبدوره اعتبر عضو "هيئة الإصلاح بحوران" يوسف حوامدة أن هناك شرخ واضح بين أبناء المحافظة في تشكيل المجالس المحلية، مشيرا أنهم سيعملون  على حل الخلافات بين "الأخوة".

وسبق أن اتهم رئيس مجلس "محافظة القنيطرة الحرة" ضرار البشير، يوم 10 تموز 2017، المجالس المحلية والفعاليات في القنيطرة بـ "العمالة لإسرائيل"، على خلفية المطالبة بإقالته ومدير مكتبه التنفيذي، بتهم فساد.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يناير، 2018 9:21:14 م خبر سياسياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
"دي ميستورا" يدعو "المعارضة" والنظام لعقد اجتماع في فيينا الأسبوع المقبل
الخبر التالي
"الائتلاف" يرفض قرار التحالف بتشكيل قوة عسكرية شمالي شرقي سوريا